سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

فارق العمر 4 سنوات بين الإخوة، الإيجابيات والسلبيات

ليس هنالك فرقا مثاليا للعمر بين أطفالك، ولكن هنالك أمور عليك التفكير بها وأخذها بعين الاعتبار عند رغبتك بالإنجاب للمرة الثانية والثالثة. قد لا يكون القرار سهلا باختيار فاصل العمر المناسب بين كل طفل وأخر لذا لخصنا لك من دراستين أصدرتها الجمعية الأمريكية لأطباء الأطفال ومايو كلينيك عن الإيجابيات والسلبيات لكل عمر يفصل بين أطفالك:

الفاصل 4 أعوام

الإيجابيات:
- ستجدين في هذا الفارق وقتا أفضل لقضائه مع كل طفل، فالطفل الأكبر لديه أوقاته الخاصة به وكذلك المولود، فعند نوم الصغير لديك وقتا تقضينه مع الطفل الأكبر، وعندما يذهب طفلك الأكبر للروضة فانت لديك متسع من الوقت مع مولودك.
- ستكونين مرتاحة وأكثر ثقة بقدراتك ومهاراتك واقل توترا.
- طفلك الأكبر يستطيع مساعدتك ببعض المهام سواء كانت تخص رعاية المولود أو بعض المهام المنزلية.



السلبيات:
- إن كنت فوق ال 35 من العمر، قد تعرضين نفسك الى بعض التعقيدات في الولادة أو صعوبة في الحمل.
- قد تنسين بعض الأساسيات بطريقة رعاية المولود فالفاصل أكبر بين الطفلين.
- قد تحدث فجوة بين الطفل الأكبر والأصغر بسبب الفارق العمري فلكل منهما هواياته واهتماماته. هنا عليك توزيع وقتك بين الاثنين

تعرفي على سلبيات وإيجابيات الفارق العمري بين أطفالك

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X