اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جمعية «نفع» تعلن تأسيس «وقف الولد الصالح» وتدشن متجرها الإلكتروني

نفع
2 صور

أعلنت جمعية نفع الخيرية عن البدء في تأسيس وقف "الولد الصالح" أحد أوقاف الجمعية التي يعود ريعها على الأيتام ومستفيديها من أبناء الأسر المحتاجة وأبناء السجناء ، معلنة كذلك عن تدشين "متجر نفع الإلكتروني" والذي يتيح خدمة العمل الخيري إلكترونياً بكل يسر وسهولة.

جاء ذلك خلال الحفل السنوي الختامي لأنشطة وبرامج الجمعية للعام 2019 برعاية عبدالله بن أحمد آل طاوي مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة ، وحضور أحمد بن يحيى صفحي مدير ادارة تنمية المجتمع بفرع الوزارة بالمنطقة والذي دشن تأسيس وقف "الولد الصالح" و"متجر نفع الإلكتروني" مشيداً بجهود الجمعية تجاه تأهيل أبناء الوطن وبناته من مستفيديها ، والعمل على تنويع خدماتها المقدمة ، مشيراً إلى التطور المتميز في خدمات التأهيل والتدريب التي تقدمها الجمعية وتنشدها الوزارة لتحويل الأسر من محتاجة إلى منتجة من خلال مشاريعها الخيرية لدعم ريادة الأعمال والتمكين الاقتصادي والاجتماعي للأسر المحتاجة بهدف الاعتماد على الذات ، منوهاً باتجاه الجمعية نحو ترجمة رؤية الوزارة التي تساهم في تنويع الأداء وجودة الخدمات المقدمة ، وبما يواكب الرؤية المستقبلية لحكومة خادم الحرمين الشريفين حفظها الله 2030


من جهته، أكد المدير التنفيذي للجمعية صالح بن ناصر العُمري أن الجمعية أخذت على عاتقها الجد والاجتهاد والبذل والعطاء، مستعرضاً للحضور الخدمات التي قدمتها الجمعية خلال العام الماضي، ومنها خدمات الكفالات والمساعدات العينية والتي تشمل برنامج نفع لكفالة الأيتام الذين بلغ عددهم تحت كفالة الجمعية حتى الآن أكثر من (1900) يتيم ويتيمة، و (40) سيدة من الأرامل، بالإضافة إلى تجهيز (81) منزلاً من منازل المحتاجين بالأجهزة والأثاث، فيما أوصلت الزكوات إلى (400) أسرة كما قامت بمساعدة (2600) بالمساعدات العينية المتنوعة . وفيما يخص الرعاية الصحية ، فقد أوضح "العُمري" أن الجمعية صرفت أكثر من (316) ألف ريال تضمنت عمل كشوفات طبية لعدد (3117) مستفيد ومستفيدة، وتم إجراء (244) عملية جراحية، كما أطلقت الجمعية حملة نفع ترعاكم الذي شاركت فيها أربعة جهات وأستفاد منها أكثر من (6500) مستفيد من المسنين والمرضى وشملت (27) رباطاً من الأربطة الاجتماعية بجدة .

وحول المشاريع الموسمية ، فقد كشف "العُمري" أن الجمعية قدمت قرابة (133) ألف وجبة افطار صائم جافة ، و (87) الف وجبة غير جافة ، والفين سلة رمضانية، و (26) ألف زكاة فطر ، و(850) حقيبة مدرسية، وأستعرض "العُمري" جهود الجمعية من خلال الدورات التأهيلية التي تعزز من خلالها مهارات التدريب لمستفيديها من أبناء الأسر المحتاجة وأبناء السجناء والأيتام المسجلين لدى الجمعية بحيث تؤهلهم للعمل الحر أو التوظيف و الاندماج في سوق العمل ضمن إستراتيجية الجمعية الداعمة للفئات المستفيدة منها حيث بلغ عدد المستفيدين المؤهلين خلال 2019 ( 280) مستفيد ومستفيدة تنوعت برامج تأهيلهم في مجالات صيانة الجوال، والحاسب الآلي، فن التجميل، تصفيف الشعر ، الخياطة، فن الكروشية، اللغة الإنجليزية .