اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شابة في العشرين تصبح أصغر جدة في بريطانيا

شابة في العشرين تصبح أصغر جدة في بريطانيا
2 صور

أصبحت امرأة بريطانية، تبلغ من العمر 21 عاماً، أصغر جدة في بريطانيا، بعدما تزوجت من جد يبلغ من العمر 56 عاماً.
وفق ما نقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية. قابلت بيكا كيلي زوجها مارك، عندما كانت في السادسة عشرة، وهو في عمر الحادية والخمسين، أثناء حفل موسيقي. ونشأت قصة حب بين الفتاة العشرينية والرجل الخمسيني، انتهت بعقد قرانهما في أغسطس (آب) 2018، قبل أن يرزقا بابنتهما بريسلي منذ أربعة أشهر. وقد أصبحت بيكا الآن زوجة لمارك، الذي يملك أربعة، أبناء تتراوح أعمارهم بين 13 و21 عاماً، والذي رزق بحفيدته الأولى قبل سبعة أشهر.

وقالت كيلي، التي اعتادت العمل كمديرة مكتب، لصحيفة «ذا صن»: «نصحني مارك بعدم الارتباط به؛ حتى لا أصبح جدة في هذه السن المبكرة، ولكنني عبّرت له عن رغبتي بالارتباط به والانضمام إلى عائلته». وكان مارك قد عرض الزواج على كيلي، عندما كانا يقضيان إجازتهما في تينيريفي قبل عامين، وأقاما حفل زفاف حضره 300 شخص في ميدستون. يذكر أن كيلي انتزعت لقب أصغر جدة بريطانية من كاري هيلتون، التي حصلت على اللقب في سن السادسة والثلاثين، بعد أن أنجبت ابنتها كلاريس (17 عاماً) طفلة صغيرة في 2018.


وأفادت صحيفة «ذا صن» البريطانية بأن كاري هيلتون، عاشقة رياضة «كيك بوكسينغ»، أنجبت ابنتها كلاريس في عمر الـ18 سنة من عمرها، فيما أنجبت ابنتها حفيدتها جيسكا في عمر 17 عاماً، لكن ما يزيد جمال وبريق الجدة الصغيرة، ليس فقط إنجابها المبكر، لكن إنفاقها أكثر من 13 ألف جنيه إسترليني على عمليات التجميل.
وصرحت كاري بأنها قامت بعدد كبير من عمليات التجميل في السنوات الخمس الماضية، وشمل ذلك زرع الثدي والأسنان والشعر والحواجب والبوتوكس، وما إلى ذلك، وقالت إنها تمارس التمارين الرياضية في مطبخها، وتذهب إلى الصالة الرياضية عدة مرات في الأسبوع.
وقالت كاري: «عندما أذهب إلى الصالة الرياضية، فإن الناس يقتربون مني من أجل التعرف، وحينها أقول لهم إنني جدة! مضيفة: «أنا نشيطة وأحب الحركة والحياة، وهذا هو الشيء الوحيد الذي يجعلك تنتصر على مرور الزمن».
الجدير بالذكر أن الرومانية ريفكا ستانيسكو هي أصغر جدة في العالم، وذلك عام 2011، وبعمر 23 عاماً فقط.