لايف ستايل /سياحة وسفر

"ديزرت اكس العلا": عمل فني بالخط العربي مستلهم من الحبّ

"ديزرت اكس العلا": عمل فني بالخط العربي مستلهم من الحبّ

ترافق افتتاح "ديزرت اكس العلا" Desert X AlUla، مع 14 تشكيلًا فنيًّا مُثيرًا للإعجاب، برز بينها "ميراج" للفنَّان السيِّد.

 



العلا، واحة تاريخيَّة في المنطقة الشماليَّة الغربيَّة من السعوديَّة. هناك، تنتشر الأعمال الفنيَّة في مكان العرض بالمجَّان، في إطار فعاليَّات "ديزرت اكس العلا" المُستمرَّة حتَّى السابع من مارس (آذار). علمًا أن العلا توصف بأنَّها "متحف حيّ مفتوح".


كان طُلب من الفنَّانين المشاركين والبالغ عددهم 14 فنَّانًا التفكُّر في تاريخ المنطقة ذات المنحدرات من الحجر الرملي، والوديان الرمليَّة، والصخور الضخمة. ومن الأعمال البارزة، القطعة الفنيَّة "ميراج"، الموقَّعة باسم الخطَّاط العربي المعاصر السيِّد، فهي مُستوحاة من قصص كثيرة يزخر بها تاريخ العلا العائد إلى القرن السابع. هذه المنحوتة الفرنسيَّة التونسيَّة بالخطِّ العربي كبير الحجم مُستوحاة من شاعر الحبِّ العربي جميل بن معمَّر، من قبيلة عذرة، المشهورة بتقاليدها الشعريَّة والحب العذري البريء. وقع جميل في حبِّ بثينة، التي كانت من قبيلة مجاورة، بيد أنَّه لم يستطع أن يتزوَّجها لأنَّ أهل بثينة شعروا أن أبيات الشاعر حول حبّهما تشكِّك في شرف الفتاة. وعلى الرغم من أن بثينة أجبرت على الزواج من رجل آخر، إلَّا أنَّ حبَّ جميل لها لم ينطفئ، وهو استمر في كتابة أبيات عن شوقه، بوادي القرى (العلا).


"ألا ليتَ ريعانَ الشبابِ جديدُ، ودهراً تولى، يا بثينَ، يعودُ، ألا ليتَ شعري"، و"هلَ أبيتنّ ليلة بوادي القُرى؟ إني إذَنْ لَسعيد!"، بيتان شعريّان يُلخِّصان الحبَّ الذي كان في قلب الشاعر للمنطقة. وقد اختارهما السيِّد للتركيز على ذلك للمقيمين والزائرين، كما أوضح في منشور على "انستغرام". وكتب الفنَّان السيّد المُقيم في دبي: "تنبع الكلمات من قلب المنطقة. وهي، من نواح وطرق عدَّة، ليست قصيدة حبِّ لامرأة فحسب، بل للطبيعة نفسها. والعمل "ميراج" أي السراب يعتبر استعارة لحب جميل لبثينة، وهو حب غير محدود بشوق دائم ليصله ويلمسه، على غرار السراب".


في منشور آخر على "انستغرام"، يوضح الفنَّان الشهير الذي عرفت أعماله مواقع جغرافيَّة غير متوقّعة، مثل: الأحياء الفقيرة في القاهرة، ومئذنة مسجد جارا في مسقط رأسه بقابس، سبب ابقاء العمل الفني الخطِّي بلون الرمل. ويقول، في هذا الإطار: "عندما زرت العلا قبل بضعة أشهر للمرَّة الأولى، أدركت أنَّ لا طريقة أمامي لمنافسة الطبيعة، فقد تركني جمال المكان صامتًا لأستشعر عظمته. عادةً ما أستخدم الألوان القويَّة لأجذب الانظار إلى عملي الفنِّي، ولكنِّي في العلا اضطررت إلى الاستسلام وتقديم ما لا يتعارض مع البيئة بل يمتزج معها ويتداخل ويكاد يكون من المستحيل فهمه، مثل: السراب".


إشارة إلى أنَّ معرض ديزرت اكس للنحت The Desert X sculpture الذي يُنظَّم كلَّ سنتين كان أُطلق في وادي "كوتشيلا" بكاليفورنيا سنة 2017. وقام المخرج المؤسِّس لـ"ديزرت اكس" نيفيل وايكفيلد Neville Wakefield، إلى جانب السعوديَّتين رنيم فارسي وآية علي رضا، بالعمل على النسخة السعوديَّة منه. وقد ضمّ "ديزرت إكس العلا"، أعمالًا للسعوديين زارة الغامدي وناصر السالم، والمصري المولد وائل شوقي والمجموعة الدنماركية Superflex وآخرين، بالتعاون مع "الهيئة الملكيّة لمُحافظة العلا"، و"الهيئة الحكوميّة السعودية"، على رأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

تابعوا المزيد: ناميبيا وجهة المغامرات السياحية

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X