أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شابة تفقد ذاكرتها بعد عملية تكبير الصدر

تماشيا مع موضة تكبير وشد الصدر التي انتشرت في السنوات الأخيرة بشكل كبير فى أوساط الكثير من الفتيات والنساء حول العالم، قررت فتاة أسترالية إجراء عملية جراحية لتكبير ثدييها، لتجاوز العقد التي كانت تواجهها ، لكن النتائج كانت وبالا عليها حيث واجهت، بعد العملية، الكثير من المشاكل الصحية الخطيرة التي قضت على حياتها المهنية.

ولجأت كاساندرا جونغ 20 عاما إلى أطباء الجراحة والتجميل من أجل تكبير ثدييها، مثل العديد من الفتيات الأخريات، وذلك للتخلص من بعض العقد التي لازمتها في حياتها.

وبعد اجراء العملية ،ظهرت اضطرابات خطيرة في صحتها، حيث بدأت تشعر بألم شديد في المفاصل والصدر، بالإضافة إلى مشاكل في التنفس، وفي نهاية المطاف فقدت الشابة ذاكرتها تماما ولم تتمكن من تذكر أي لحظة من حياتها، وفق صحيفة "ديلي ميل".
وتأسف الشابة الأسترالية أنها أقدمت على هذا العمل الجراحي، وقالت إن الجمال لا يمكن أن يقارن بالصحة. وكان عليها أن تتخلى عن حلمها بأن تصبح عارضة أزياء، وهي الآن تعمل كبائعة في متجر لبيع اللحوم.

وكانت الشابه تعاني  في المدرسة من سخرية بعض زملائها في الصف بسبب حجم ثدييها الصغير، كما أنها لم تتمكن من العمل كعارضة أزياء لنفس السبب، عندها قررت إجراء العملية للتخلص من المشاكل الاجتماعية التي تواجهها وتقف عائقا أمام حياتها المهنية التي أرادتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X