أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كريم تسمير يحول لون بشرة فتاة إلى اللون الأخضر!

«جيني كولمان» باللون الأخضر
«جيني كولمان»

صُعقت سيدة من المفاجأة عندما استيقظت من نومها لتجد نفسها قد تحولت للون الأخضر، بعد أن وضعت طبقات من كريم التسمير لتغيير لون جلدها للون البرونزي. وبحسب موقع «ميرور» تُظهر الصور «جيني كولمان» البالغة من العمر 35 عاماً، وهى أم لطفلين، وكأنها «ساحرة الغرب الشريرة»، بعد أن فشلت عملية تان وهمية لتحويلها للون البرونزي لتأخذ لوناً أخضر.

لاحظت «جيني» من مانشستر بعد استيقاظها بلونها الأخضر الغريب من الرأس إلى أخمص القدمين بعد أن وضعت طبقتين من كريم التسمير قبل النوم، وعندما استيقظت فى صباح اليوم التالي أدركت خطأها الكبير.


فقد اعتادت «جيني» أن تشتري مجموعة من كريمات التسمير ووضعها فى خزانتها لتستعملها من حين لآخر، لكنها لم تلتفت لتاريخ صلاحية الكريم قبل استخدامه، خاصة أنه قد مرت عليه مدة كبيرة فى خزانتها ولم تستعمله، بالإضافة أنه كريم مزيف مجهول المصدر.

قالت «جيني»: «عندما رأيت نفسي فى صباح اليوم التالي كدت أبكي، لم يكن الأمر رائعاً، لم أستطع أن أصدق ذلك».

وقالت إن صديقها هو من شجعها على ذلك، إذ اعتبر أن الحظر المفروض حالياً فى البلاد سيكون وقتاً جيداً للعمل على التان الخاص بها. والآن أُجبرت «جيني» على البقاء فى المنزل خلال الأيام القليلة القادمة، حيث حاولت يائسة أن تقشره لكنها فشلت، إذ إن الأمر سيحتاج لأيام ليزول آثار اللون الأخضر. ومن واقع تجربتها، حذرت «جيني» من شراء مستحضرات التجميل مجهولة المصدر مهما كان سعرها أو طريقة عرضها، بالإضافة إلى التأكد من تاريخ صلاحية المنتج قبل استخدامه أياً كان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X