اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تطعيم مرض السل يقلل الوفيات الناجمة عن كورونا

السل

توصلت دراسة حديثة إلى أن معدلات الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا، أقل بنحو ست مرات، في البلدان التي لديها برنامج تطعيم وطني لمرض السل.
بحسب ما أشارت صحيفة «تيلغراف». اكتشفت الدراسة أن الدول التي تطبق برنامج تطعيم وطني، ويشمل تطعيماً ضد بكتيريا (BCG) مناعة ضد مرض السل، يشهد أرقاماً أقل بنحو ست مرات في عدد الوفيات بسبب كورونا.
ويعطي لقاح (BCG) مناعة ضد مرض السل، لكن هذا النوع من التطعيم تم إيقافه في عدد من الدول حول العالم، بسبب انخفاض الإصابات بالتهابات الرئة.
بالنظر إلى معدل الوفيات لكل مليون مقيم في كل دولة، أجرى الباحثون تقديراً لمعدل وفيات فيروس كورونا، في الدول التي سجلت أعلى الحالات.
وقال خبراء كلية «جونز هوبكنز بلومبرغ» للصحة العامة في بحثهم: «الملاحظة المثيرة للاهتمام هي العلاقة الكبيرة بين استخدام لقاح (BCG) وانخفاض معدل الوفيات بفيروس «كوفيد 19»
وأضاف الباحثون: « معدل الوفيات المنسوبة لـفيروس كورونا الجديد، بين البلدان التي تطبق تطعيم لقاح (BCG)، أقل بنسبة 5.8 مرة مما كانت عليه في البلدان غير المستخدمة للقاح».
ويأتي البحث في الوقت الذي تجري فيه دول في جميع أنحاء العالم تجارب للتحقق من الفوائد المحتملة لتلقيح BCG، وسط تفشي جائحة فيروس كورونا.
ويقوم فريق علمي في أستراليا بتجربة ما إذا كان التطعيم سيحمي من الإصابة بفيروس كورونا، أو يقلل من حدة الإصابة، بالنسبة للعاملين في قطاع الصحة.
وقال باحثون في معهد مردوخ للأبحاث الطبية للأطفال، في ملبورن، إن لقاح BCG مصمم للحماية من التهابات الرئة، كما أنه يعزز المناعة ضد الإصابة بفيروسات معدية.