اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أضرار طول فترة الخطوبة

لا يمكن لأحد إنكار أهمية فترة الخطوبة، لأنها تكون البداية للتعارف بين الطرفين قبل الزواج، ومعرفة طباع بعضهما، وأيضاً فرصة جيدة للتعارف بين العائلتين لحدوث علاقة مصاهرة صحية.
فالتعرفُ على طبيعة شخصية كل طرف قبل الزواج مهمة، حتى لا تحدث مفاجأة بعده فيضطرّوا إلى الانفصال مثلاً، إلى جانب ذلك فترة الخطوبة تكون فرصة جيدة للتخطيط المادي للزواج والاستعداد له، والتقارب بين خطط الطرفين للوصول إلى نموذج حياة سعيدة.
ولكن هذا لا يمنع أن طول فترة الخطوبة قد يُحدث بسببه الكثير من المشكلات، فمتوسطُ فترة الخطوبة يفضل أن يكون من عام إلى اثنين، فأكثر من ذلك قد ينتج عنه مشكلات مثل:

تابعي المزيد: ما هي أسس الزواج الناجح؟


اكتشاف الشخصيات أكثر من اللازم

اكتشاف الشخصيات
اكتشاف الشخصيات


على الرغم من كون الخطوبة خطوة رسمية إلا أن كثيرين يرون أن الانفصال خلالها أسهل من الزواج؛ لذلك مع طول فترة الخطوبة واكتشاف أبعاد مختلفة في شخصية الطرف الآخر، يمكن أن تجد نفسك تميل إلى الانفصال.
على عكس الزواج، حيث تجد نفسك تميل إلى فكرة التكيف أو محاولة التعايش مع هذه الصفات، وتبدأ في التفكير في كون الأشخاص غير كاملين، وأن لكل شخص عيوبه ومميزاته.
لكن خلال فترة الخطوبة ستجد نفسك ترى أن الأفضل هو فسخها؛ حتى لا ينتج عنها زواج تعيس، وقد يكون هذا أمرًا صحيحًا، ولكن في الكثير من الأحيان يستحق الأمر بعض العناء خاصة إذا كان هذا الطرف الآخر لديه مميزات تجعلك تتغاضى عن العيوب.

تابعي المزيد: أسباب تجاهل الخطيب لخطيبته


الاعتياد

الإعتياد
الإعتياد


كما ذكرنا من قبل أن نظرة الشخص للزواج تختلف عن نظرته للخطوبة، فمرحلةُ الخطوبة من المتوقع أن تكون مليئة بالشوق للطرف الآخر، على عكس الزواج الذي يشوبه الكثير من الاعتياد الذي يتوقعه الطرفان.
لذلك مع طول فترة الخطوبة والشعور بالاعتياد على الطرف الآخر تجد نفسك تشعر بأن الحب قد انتهى، وهذا يمكنه أن يقودك للتفكيرِ في الانفصال.


مشكلات التجهيزات

الإنفصال
الإنفصال


يظن البعض أن طول فترة الخطوبة تجعل التجهيزات أفضل لأنها تعطيكِ وقتًا أكثر، ولكن في بعض الأحيان يحدث العكس مع كثرة التفاصيل، وشعور أحد الأطراف بتباطؤ الطرف الآخر فتظهر الكثير من المشكلات التي قد تعكر صفو العلاقة.
ومع ظهور هذه النوعية من المشكلات يبدأ الطرفان في التخوف من الاستمرار في علاقة لم تصمد بالشكل الصحيح في المرحلة الأولى وهي الخطوبة.
في النهاية خير الأمور الوسط، يفضل أن تكون فترة الخطوبة غير قصيرة؛ ليتكمنَ الطرفان من معرفة بعضهما، ولكن في الوقت نفسه لا تكون طويلة؛ حتى لا تحدث مشكلات من الممكن تجنبها.

تابعي المزيد: لماذا نبقى مع أشخاص غير مناسبين لنا؟