بلس /أخبار

وزارة الثقافة السعودية تطلق منصة "الخطاط" لتعليم الخط العربي

وتتضمن المنصة عدداً من المسارات التدريبية المتنوعة
توفر مساراً لتمكين المتدرب من تطوير الخطوط العربية الحاسوبية عن طريق تعلم التصاميم وبرمجة الخطوط.

كشفت وزارة الثقافة السعودية عن إطلاقها أول منصة إلكترونية لتعليم الخط العربي والزخرفة الإسلامية بدعمٍ من برنامج "جودة الحياة"، أحد برامج "الرؤية السعودية 2030"، تحت عنوان "منصة الخطاط": https://www.alkhattat.net.


ويشرف على المنصة الجديدة نخبةٌ من الخطاطين المحترفين في السعودية والعالم العربي، الذين سيقدمون من خلالها أساسيات الخط العربي وفنونه وأساليبه عبر دورات تدريبية، ومشروعات وورش عمل احترافية.


وتأتي منصة "الخطاط" ضمن المبادرات الفائزة بدعم وزارة الثقافة في "عام الخط العربي"، وتوفر للراغبين في تعلُّم الخط العربي والزخرفة الإسلامية فرصة الحصول على دروس نوعية على يد محترفين ومتخصصين.


وتتيح المنصة للمتدرب اختيار الخط الذي يرغب في تعلُّمه، والخطاط الذي يفضل التعلُّم على يديه، وسيحصل خلال ذلك على تطبيقات وتمارين، يكتسب منها المهارات الفنية التي يحتاج إليها.


وتتضمن المنصة عدداً من المسارات التدريبية المتنوعة، منها دورات احترافية في أنواع الخط العربي، وشرح الحروف وتركيباتها، وكتابة الكلمات والعبارات، وتحسين الكتابة، والتدريب على عمل اللوحات الخطية والأعمال الفنية بالخط العربي، وتشكيلات الحروف، والتذهيب والزخرفة الإسلامية ورسمها وتلوينها، وفن الإبرو، كما توفر مساراً لتمكين المتدرب من تطوير الخطوط العربية الحاسوبية عن طريق تعلم التصاميم وبرمجة الخطوط.


ويأتي دعم وزارة الثقافة لهذه المنصة في سياق احتفائها بالخط العربي وتاريخه ورموزه، وتحت مظلة "عام الخط العربي" الذي يضم أنشطةً وفعاليات متنوعة، ستقدمها الوزارة خلال عامَي 2020 و2021، وتشتمل على مبادرات نوعية، تخدم الخط العربي، وتحتفي بفنونه، بالتعاون مع الأفراد والجهات الرسمية والخاصة المهتمة بهذا الفن العربي العريق الذي يمثل قيمة حضارية كبيرة بوصفه ناقلاً للثقافة العربية وحافظاً لها ولمكانته الفنية الرفيعة.

X