أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

وسم #المغدورة_غادين.. يثير مشاعر الغضب والحزن لدى المغردين

تعبيرية
تعبيرية
هيئة حقوق الإنسان
النيابة العامة

قصص تعنيف النساء والأطفال التي كثرت في الآونة الأخيرة باتت تثير غضب المجتمعات كافة، وما أنّ تنتشر قصة من هذه القصص إلا ويبدأ الجميع بالتعبير عن استنكارهم ورفضهم لمثل هذه التصرفات اللاإنسانية، ومطالبتهم بمعاقبة كل من يقدم عليها.

 

ومؤخرًا دشن رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وسم #المغدورة_غادين و#رحيل_غادين_رحمها_الله، وقد تصدر الوسم قائمة "الترند" في "تويتر"، وتساءلوا من خلاله عن سبب وفاة الطفلة غادين بعد توارد أنباء عن صدور تقرير طبي صادر خلال شهر شعبان الماضي عن وفاتها، فيما لم يتم الكشف عن ملابسات الوفاة، مطالبين بالتحقيق في الواقعة.

 

وكان من أبرز التغريدات:

 

 

 

 

هيئة حقوق الإنسان تعلق على قصة غادين

 

يذكر أنّ هيئة حقوق الإنسان نشرت عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" منشورًا علقت فيه على قضية الفتاة غادين صاحبة ألـ 15 عامًا من أبها قالت فيه: رصدت #هيئة_حقوق_الإنسان ما تم تداوله في وسم #المغدوره_غادين، وتتابع مع الجهات المختصة للتحقق من صحة ما ذكر، وأن يتم اتخاذ كافة الإجراءات النظامية من الجهات المختصة في ضوء ذلك".

النيابة العامة تباشر التحقيق في قضية غادين

 

باشرت النيابة العامة في السعودية يوم أمس الأربعاء إجراءات التحقيق بشأن قضية الفتاة ‏المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي تحت وسم "المغدورة غادين".‏ وأوضح مصدر مسؤول بالنيابة العامة أنه "جرى الانتقال لموقع الحادثة من قبل المحقق ‏المختص برفقة الطبيب الشرعي وفريق الأدلة الجنائية، ووقفوا على مشهد وجود فتاة تبلغ من ‏العمر (15) عامًا ملقاة على الأرض داخل مجلس الضيافة بمنزل ذويها وقد فارقت الحياة"، ‏مضيفًا:" أثبت تقرير الطب الشرعي الابتدائي وجود آثار ضرب بأماكن متفرقة من جسد ‏المتوفاة، وكذلك آثار حزّ غير مكتمل الاستدارة حول العنق، مع احتمالية حدوث الوفاة ‏نتيجة الانتحار".‏ وأكد المصدر:" استجواب الأب لقيام شبهة الإيذاء والضرب والحبس للمتوفاة، وتمديد فترة ‏توقيفه، وتسجيل إفادة مَن يقطنون بالمنزل وكل من له علاقة بالواقعة"، مبينًا أنه صدر أمر ‏النيابة العامة بتشريح الجثمان لمعرفة سبب الوفاة على وجه اليقين، وطلب نتائج الفحوصات ‏الشرعية لملابس المتوفاة وجهاز جوالها، وكافة ما تم تحريزه من موقع الحادثة"، مشيرًا إلى أنّ القضية ما زالت تحت الإجراء.‏

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X