اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تقشير الجلد عند حديثي الولادة

استخدام ماء فاتر
تجنب استعمال المواد الكيميائية
حماية المولود الجديد من الهواء البارد
خفض وقت الاستحمام
استشيري طبيبك
غيري نوع الحليب
داء السماك
9 صور

قبل مغادرة المستشفى أو في غضون أيام من العودة إلى المنزل، قد يبدأ جلد المولود الجديد في التقشر أو التقشير. هذا أمر طبيعي تماماً بالنسبة للمواليد الجدد. يمكن أن يحدث التقشير على أي جزء من الجسم، مثل اليدين وباطن القدمين والكاحلين.
هذا التغيير الذي يرافق الطفل يشرح لنا تفاصيله، د.أحمد عبد العال، طبيب استشاري طب الأطفال، من مستشفى برجيل.


 

 المواليد الجدد يولدون في سوائل مختلفة. وهذا يشمل السائل الذي يحيط بالجنين، والدم، وفيرنيكس،"وهذا الأخير هو طلاء سميك يحمي جلد الطفل من السائل الذي يحيط بالجنين".
الأطفال المبتسرون لديهم أكثر "فيرنيكس" سماكة، فعند ولادتهم، يكونون أكثر عرضة للتقشير من الأطفال الذين أتموا الـ9 أشهر في بطون أمهاتهم.
في كلتا الحالتين، يعد الجفاف وتقشير بعد الولادة أمراً طبيعياً. وهو عادة ما يترك من دون رعاية صحية.


أسباب أخرى للتقشير والجفاف


الأكزيما


في بعض الحالات، يتسبب التقشير والجلد الجاف في حالة جلدية تسمى الأكزيما. وتظهر على شكل بقع جافة، حمراء، وحكة على جلد طفلك. هذه الحالة نادرة في الفترة التي تلي الولادة مباشرة، ولكنها قد تتطور لاحقاً في مرحلة الطفولة. السبب الدقيق لهذه الحالة الجلدية غير معروف. ويمكن أن تؤدي عوامل مختلفة إلى حدوث التهابات واحمرار شديد في الجلد، الذي يصبح عرضة لأي مهيج خارجي مثل الشامبو والمنظفات.
منتجات الألبان ومنتجات الصويا والقمح قد تؤدي أيضاً إلى تفاقم الأكزيما عند بعض الأطفال لذلك يوصي الطبيب أيضاً بكريمات الترطيب الخاصة للأكزيما، ومنتجات العناية بالطفل، وقد يوصي أيضاً بتغيير نوع الحليب.

داء السماك

يمكن أيضاً أن يكون التقشير والجفاف ناجماً عن حالة وراثية تسمى السماك. يسبب هذا الجلد حالة متقشرة، حكة في الجلد. قد يقوم طبيبك بتشخيص الحالة بناء على التاريخ الطبي لعائلتك والفحص البدني. وقد يأخذ طبيب طفلك أيضاً عينة من الدم أو الجلد.


لا يوجد علاج نهائي للسماك، ولكن الكريمات بشكل منتظم يمكن أن تخفف من الجفاف وتحسن حالة البشرة،وعلى الرغم من أن تقشير الجلد أمر طبيعي عند حديثي الولادة، لكن القلق قد ينتاب الأمهات، عند وصول الجلد إلى درجة "التكسير" أي تصبح البشرة جافة بشكل مفرط في مناطق معينة. وهنا بعض الإستراتيجيات البسيطة لحماية جلد حديثي الولادة والحد من جفافه:


1 - تقليل وقت الاستحمام فالحمامات الطويلة من 20 أو 30 دقيقة يمكنها إزالة الزيوت الطبيعية من جلد المولود الجديد. لذلك يجب خفض وقت الاستحمام وصولاً إلى 5 أو 10 دقائق.


2 - استخدام ماء فاتر بدلاً من الماء الساخن، والشامبو الخاص بالأطفال، لكنه يجب أن يكون خالياً من المعطرات.

 

3- استعمال مرطبات للجلد خصوصاً بعد وقت الاستحمام فهذا يمكن أن يقلل من الجفاف والحفاظ على بشرة الطفل ناعمة ويخفف الجلد القشري ويسهل التقشير.


4 - حماية المولود الجديد من الهواء البارد وعندما تخرجينه في الهواء الطلق استعملي الجوارب أو القفازات فوق يديه وقدميه. يمكنك أيضاً وضع بطانية على مقعد السيارة الخاصبحديثي الولادة أو الناقل لحماية وجههم من الرياح والهواء البارد.

 

5- تجنب استعمال المواد الكيميائية القاسية والصابون والعطور على جلد المولود الجديد، وبدلاً من غسل ملابس حديثي الولادة بمنظفات الغسيل العادية، اختاري منظفاً مصمماً خصيصاً للبشرة الحساسة للطفل.

6- إذا لم یتحسن الجلد الجاف خلال بضعة أسابیع أو ازداد سوءاً، هنا عليك التحدث مع طبيبك.