اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بعد أن فقد بصره بسبب كورونا.. الطبيب المصري: «أملي في ربنا كبير»

الطبيب البطل فاقد البصر: «أملي في ربنا كبير ونفسي أرجع أشوف»
الطبيب البطل فاقد البصر: «أملي في ربنا كبير ونفسي أرجع أشوف»
الطبيب البطل فاقد البصر: «أملي في ربنا كبير ونفسي أرجع أشوف»
3 صور

«أملي في ربنا كبير، ونفسي أرجع أشوف تاني».. بتلك الكلمات تضرع بها الدكتور محمود سامي قنيبر الطبيب المصاب بفقدان البصر خلال عمله بمستشفى عزل بلطيم، إلى الله ليتم شفاءه عقب وصوله إلى المركز الطبي العالمي، وفق توجيهات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، حيث كان في استقباله عدد من الأطباء وأجروا له فحص عصبية بطوارئ المركز قبل صعوده إلى الجناح المخصص له ولأسرته.

وأكد الطبيب من داخل المركز أنه وجد الدكتور عمرو أبو سمرة نقيب أطباء كفر الشيخ، في انتظاره، يرافقه عدد من أطباء المركز، وأن حالته النفسية والمعنوية مرتفعة، طالباً من الجميع الدعاء له قائلاً: «ادعولي نفسي أرجع أشوف ابني، أنا أملي في ربنا وفي أطباء المركز الطبي العالمي كبير، لا أحتاج سوى أن يمن الله عليّ بإعادة النظر، حتى أرى طفلي (يحيى) البالغ من العمر شهرين والذي ولد بعد 11عاماً من الزواج».

وأكد الطبيب، أن فحص العصبية الذي أجراه فور وصوله، مطمئن كما قال له أشقاؤه، وهو راضٍ بما كتبه الله له: «أنا راضٍ بقضاء ربنا وأنا فداء للوطن، لكن عشمان في كرم الله».

من جانبه قال عبدالله قنيبر، ابن شقيق الطبيب المصاب، وأحد مرافقيه، إنهم فور وصولهم وجدوا كل شيء جاهزاً، ولم يتوقعوا أن الدولة ستقوم بحجز جناح كامل لهم، لكن هذا ما حدث، مشيراً إلى أنه يرافق عمه مع الطبيبين محمد سكران، ومحمد حلمى، أقارب الطبيب المصاب، وسيطمئنون على إجراء فحصوصات طبية له بعد قليل على مركز الأبصار».

أكد «عبدالله»، أن الطبيب البطل رفض الانتقال للمركز الطبي العالمي، بسيارة الإسعاف المجهزة لنقله قائلاً: «مش عايز أحس إني مريض»، وجرى نقله في سيارة خاصة بأشقائه بناءً على رغبته.


وأعلن الدكتور عمرو أبوسمرة، نقيب أطباء كفر الشيخ، أنه كان في انتظار الطبيب محمود سامي قنيبر، إلى المركز الطبي العالمي بالقاهرة، مشيراً إلى أنه بدأ قسم الأمراض العصبية فحصه في الطوارئ وننتظر جميعاً نتائج الفحوصات.


كان الطبيب محمود سامي أصيب بفقدان للبصر خلال أداء عمله نتيجة ارتفاع ضغط الدم، حيث أفاد تقرير صادر عن مركز طب وجراحة العيون بكفر الشيخ، وتبين أن المريض لا يبصر، وأن العينين وحدقتهما لا تتفاعلان مع الضوء المباشر، فضلاً عن وجود ارتشاح بقاع العين بالعصب البصري.


كما أفاد تقرير صادر عن مستشفى بلطيم النموذجي «عزل بلطيم»، أن الطبيب التحق بالعمل يوم 1 مايو وتعرض لوعكة صحية يوم 9 مايو حيث كان يعاني من ارتفاع ضغط الدم، وارتشاح رئوي وجرى عمل الإسعافات الأولية له ونقله إلى رعاية مستشفى صدر كفر الشيخ.


وأفاد مستشفى صدر كفر الشيخ، أن الطبيب وصل إليه في الرابعة فجر يوم 9 مايو الجاري، وكان يعاني من اضطرابات في الوعي وحموضة بالدم وجفاف شديد، وفي نفس السياق أرسلت إدارة الطب العلاجي بمديرية الصحة، مذكرة لرئيس الطب العلاجي بوزارة الصحة، تفيد إصابة الطبيب بارتشاح رئوي، وارتفاع ضغط الدم وهبوط مستوى الوعي، على مقياس «جلاكسو»، وفقدان بصره أثناء عمله بمستشفى عزل بلطيم.


يذكر أن رئيس مجلس الوزراء، قرر علاج الطبيب البطل على نفقة الدولة، وتواصل معه الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس الوزراء، لإنهاء إجراءات دخوله للمركز.