فن ومشاهير /مشاهير العالم

العثور على المصارع شاد غاسبارد ميتاً بعد اختفائه لثلاثة أيام... فماذا حدث له؟

عشق البحر وعشق السباحة فيه حتى مات بغدر إحدى موجاته به
شاد غاسبارد كان ممثلاً ومصارعاً محبوباً
المصارع والممثل شاد غاسبارد
شاد غاسبارد مع أمه

الموت واحد لكن طرق حدوثه مختلفة وغريبة،فبطل المصارعة والممثل الشهير شاد غاسبارد الذي شعر بجمال الحرية من الخروج من عزلة الحجر المنزلي القسري الذي أجبر عليه بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا وحاول نسيان فترة الحجر بممارسته وابنه هواية السباحة المنعشة في بحر كاليفورنيا ،غدره القدر فاختفى فجأة خلال ممارسته السباحة لمدة 3 أيام حتى تم العثور عليه ميتاً فجأة.


فبحسب وسائل الإعلام الأميركية،أعلنت سلطات لوس أنجلوس الأميركية العثور على جثة الممثل والمصارع والنجم السابق ل "wwE" شاد غاسبارد ،الذي أعلن سابقا أنه فقد من 3 أيام أثناء السباحة مع إبنه الصغير البالغ من العمر 10 سنوات في شاطىء فينيس الأمريكي.


وبحسب أقوال شهود العيان،شوهد غاسبارد يسبح مع ابنه في الشاطئ الذي أعيد فتحه مؤخراً في كاليفورنيا بعد إغلاقه بسبب تفشي وانتشار جائحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأميركية، قبل أن يتم العثور على جثته من قبل الشرطة وإبلاغ عائلته المصدومة بوفاته المفاجئة.


وفي التفاصيل التي نشرها مركز شرطة "لوس أنجلس " عبر موقعه الرسمي ،فقد كان الممثل و المصارع شاد غاسبارد يسبح مع إبنه عندما ضربته موجة عاتية وسحبته مياهها لأعماق البحر وفقد لمدة ثلاثة أيام حتى عثرت سلطات لوس أنجلوس على جثته.


وذكرت سلطات لوس أنجلوس،أن إبنه الصغير البالغ من العمر 10 سنوات قد تم إنقاذه ولم يتعرض لأي أذى.


ورثت "wwE" في بيان رسمي لها مصارعها و نجمها السابق شاد غاسبارد الذي توفيّ عن عمر ناهز ال39 عاماً ،وقامت بنشر مقطع فيديو يعبر عن بعض ذكرياته في رياضة المصارعة .


والجدير بالذكر أن شاد غاسبارد يعتبر جزءا رئيساً من فريق المصارعة المعروف باسم:Cryme Tyme"" ،لكنه لم يستمر فيها وغادرها ليعود إلى مهنته الرئيسىة : التمثيل.


وكانت عائلته خلال فقده قد نشرت رسالة شكر وامتنان لسلطات لوس أنجلوس وللغطاسين وشرطة السواحل البحرية الأمريكية وشرطة لوس أنجلوس لعمليات البحث الدؤوبة عن تشاد غاسبارد ،وتصلي وتدعو الله لعودته آمناً سالماً لأسرته عبر حسابات تشاد غاسبارد الإجتماعية،لكن إرادة الله كانت السباقة ورحل مبكراً تاركاً وراءه قلوباً محبة تبكيه وترثيه عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X