أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ود الخيرية تساند رجال الأمن والممارسين الصحيين في الشرقية

مساندة رجال الأمن

أطلقت جمعية ود الخيرية للتكافل والتنمية الأسرية في مدينة الخُبر السعودية مبادرةً اجتماعية لدعم ومساندة رجال الأمن والممارسين الصحيين في المنطقة الشرقية، إضافة إلى العمالة المتضررة من أزمة فيروس كورونا المستجد عبر تقديم حقائب طبية ووجبات غذائية لهم في ظل تفشي "كوفيد 19".

وتأتي المبادرة تحت عنوان "لأنهم يستحقون"، بالتعاون مع عديدٍ من القطاعات الأمنية والمستشفيات في مدينتَي الدمام والخُبر، إلى جانب الداعمين من القطاع الخاص، والمتطوعين.

وقد استفاد من المبادرة حتى الآن 5290 شخصاً، وأوضحت نعيمة الزامل، رئيس مجلس إدارة جمعية ود الخيرية، أنها تهدف إلى دعم ومساندة المنتسبين إلى جهات عدة في مواقع عملهم الميدانية، وفي المستشفيات باعتبارهم خط الدفاع الأول لحماية المجتمع من جائحة كورونا، وقالت: "تشتمل المبادرة على توزيع وجبات إفطارٍ بشكل يومي منذ بداية شهر رمضان، وتقديم هدايا للنزلاء في المحاجر الصحية".

وكشفت الزامل عن تفاعل عديد من الجمعيات الخيرية والشباب المتطوعين، الذين تم استقطابهم عبر منصة العمل التطوعي، مع المبادرة، مبينةً أن من أسباب نجاحها وتحقيقها أهدافها المشاركةُ المجتمعية الفاعلة فيها، موضحةً أن المتطوعين يقومون بتوزيع الوجبات بشكل يومي على المستهدفين، منوهةً إلى أن الجهات التي استفادت من هذه المبادرة، هي: مستشفى الملك فهد الجامعي في الخُبر، والمجمع الطبي في الدمام، والمستشفى الميداني في بيوت الشباب، وهيئة الهلال الأحمر السعودي في الثقبة، إضافة رجال الأمن الموجودين في النقاط التفتيشية ومواقع مناوباتهم خلال فترة منع التجول في الخُبر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X