أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تحقق المستحيل بعزفها على البيانو على الرغم من بتر يديها!!

تيلي لوكي
«تيلي» تعزف بأطرافها الصناعية

حققت فتاة مراهقة حلمها الذي كانت تظن أنه أصبح مستحيلًا بالعزف على البيانو، وذلك بعد أن خضعت لعملية بتر يديها؛ لتصبح بذلك أول عازفة بيانو بلا يدين. وبحسب موقع «ميرور» كانت «تيلي لوكي» البالغة من العمر 14 سنة من كونسيت، مقاطعة دورهام إحدى مقاطعات ولاية كارولاينا الشمالية في الولايات المتحدة الأمريكية. والموهوبة في عزف البيانو قد فقدت يديها بسبب إصابتها بمرض التهاب السحايا (تسمم الدم) بسبب المكورات السحائية عندما كانت تبلغ من العمر 15 شهراً فقط، لكنها تمكنت من التغلب على المرض القاتل، بعد أن أبلغ الأطباء والديها أنها لا يوجد لديها فرصة للبقاء. وعندما كبرت، كانت تلح عليها موهبتها في العزف على البيانو، فلم تستسلم لقدرها بل صممت على العمل على موهبتها من خلال تعلم العزف على البيانو لإثبات عدم صحة رؤية أخصائي العلاج الطبيعي بعد أن قال لها إنها لن تتقن عزف البيانو أبداً.


كانت كلمات أخصائي العلاج الطبيعي بمثابة تحدٍ لـ«تيلي»، فأصبح شغلها الشاغل هو تنمية موهبتها والتفكير كيف ستحقق حلمها المستحيل على الرغم من بتر يديها؟.


استخدمت تلميذة المدرسة أطرافاً صناعية تُعرف باسم «الحزمة»، حيث يتم ربطها معاً بالشرائط، مما جعل الحلم المستحيل بالإمكان.


تستخدم «تيلي» الأطراف الصناعية؛ لتعزف على الأوتار الأساسية المكونة من ثلاث نغمات و«كوعها»؛ لتلعب نغمات فردية.


قالت «تيلي»: «سيقول الجميع إن العزف على البيانو بلا أيدٍ أمر مستحيل».


«حسناً، أنا أفعل ذلك. لقد وجدت طريقي الخاص، وهذا ما أريد أن يعرفه الناس - يمكنهم إيجاد طريقتهم الخاصة أيضاً»، وأضافت أنها تريد أن تكون مصدر إلهام للآخرين لتحقيق أحلامهم المستحيلة.


تابعت «تيلي»: «لا ينبغي أن يشعر الناس بأن إعاقتهم تحد من إمكاناتهم. يمكننا جميعاً تحقيق أشياء عظيمة».


قالت «سارة» البالغة من العمر41 سنة والدة «تيلي»: «تستطيع تيلي تحقيق أي شىء تريده إذا ما قررت التفكير فيه».
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X