أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بسبب تمديد الحجر الصحي.. المغاربة يؤدون صلاة العيد في البيوت

أعلن المجلس العلمي الأعلى في المغرب (أعلى هيئة علمية) بأن صلاة عيد الفطر لهذه السنة ستقام في المنازل والبيوت، وذلك بسبب الظروف المرتبطة بتفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وجاء في بيان للمجلس أن "علماء المذهب المالكي وغيرهم نصوا على سنية إقامتها (أي صلاة العيد) في المنازل والبيوت على الهيأة المشروعة، حال فوات صلاتها في المصلى أو في المسجد مع الجماعة، أو حال تعذر إقامتها فيهما لداع من الدواعي الاجتماعية في بعض الأوقات والأحوال".

و وفقا لما جاء في البيان فإن الأمر ينطبق كذلك على الظروف التي يجتازها المغرب وغيره من البلدان بسبب وباء كورونا، "فلا تصلى حينئذ لا في المساجد ولا في المصليات، وإنما في المنازل والبيوت" مع  'الأخذ بسنية الاغتسال والتطيب والتكبير قبل الشروع فيها".

ويتابع المصدر موضحا أن "ذلك لغاية الحفاظ على سلامة نفوس المواطنين وصحة أبدانهم من آفة انتشار العدوى بهذه الجائحة الفتاكة، عملا بالآية الكريمة: "ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة"، والقاعدة الفقهية: "الحفاظ على الأبدان مقدم على الحفاظ على الأديان"، ورجاء حصول الأجر والثواب لمن صلاها في بيته منفردا أو مع أهله وعياله، كمن صلاها في المصلى أو في المسجد مع الجماعة في الظروف الاعتيادية".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X