أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

اليوم العالمي للسلحفاة

اليوم العالمي للسلحفاة
اليوم العالمي للسلحفاة
اليوم العالمي للسلحفاة

يحتفل محبو السلاحف في مثل هذا اليوم، 23 مايو، من كل عام باليوم العالمي لها، وتعتبر الحيوان الوحيد الذي يحد من تكاثر قنديل البحر، وتُعد أقدم المخلوقات على وجه الأرض، ويُعرف بـ«اليوم العالمي للسلحفاة».

 

6744686-1728772431.jpg


اليوم العالمي للسلحفاة هو يوم عالمي أَنشأَته منظَّمة «ATR» الأَميركِيَة؛ لتشجيع العمل الإِنساني العالمي على المحافظة على السلاحف وإِنمائها؛ ولَفت الاِنتِباه تجاه تعرض بعض أَنواع السلاحِف إِلى الانقراض. ويتم بهذه المناسبة الاحتفال بالسلحفاة فِي يومها العالمي مِن خلال عدَد مِن الفعالِيات في يوم 23 مايو من كل عام.
ويحتفل بهذا اليوم منذ عام 2000، وذلك بسبب تعرض بعض أنواع السلاحف إلى الانقراض. واستطاعت السلاحف البقاء ملايين السنين، لكن الإنسان بدأ يضايقها في العيش على سطح الأرض.
ويعتقد أن السلحفاة من أقدم أنواع الحيوانات التي ما زالت مستمرة في العيش على سطح الأرض. ووجدت أول آثار للسلحفاة البرية قبل نحو 200 مليون سنة، فيما يعتقد أن السلحفاة البحرية أحدث منها في الأرض ويبلغ عمرها 150 مليون عام.
تتميز السلحفاة بجلدها المقوى بحراشيف قرنية ويمكنها العيش رغم مختلف الظروف المناخية ولا تتأثر كثيراً بالكوارث الطبيعية. عدوها الوحيد يبقى الإنسان. وكانت السلحفاة تقدم قديماً كوجبة طعام رئيسية للبحارة، ولغاية اليوم تعد بعض أنواع السلاحف البحرية وجبة مميزة وباهظة الثمن.
ورغم الاعتقاد السائد بأن السلاحف بطيئة جداً، إلا أن السلحفاة يمكنها السباحة في الماء بسرعة كبيرة تصل إلى 35 كيلومتراً في الساعة. أطفال السلحفاة خاصة يمكنها العوم بسرعة كبيرة. أما السلحفاة البرية فيمكنها الزحف بسرعة يمكن وصفها بالبطيئة وتتراوح بين 0.21 و0.48 كيلومتر في الساعة.

 

6744676-1719020943.jpg


بينما احتفلت حديقة الحيوانات بالعين باليوم العالمي لأقدم المخلوقات على وجه الأرض والذي يعرف بـ«اليوم العالمي للسلحفاة» كمناسبة للفت الانتباه تجاه تعرض بعض أنواع السلاحف إلى الانقراض.
ويهدف الاحتفال باليوم العالمي للسلحفاة الذي يصادف 23 مايو من كل عام إلى تشجيع العمل الإنساني العالمي على المحافظة على السلاحف وإنمائها، ويتم خلاله تنظيم العديد من الفعاليات.
يذكر أن حديقة الحيوانات بالعين تضم 10 أنواعاً مختلفة من السلاحف منها سلحفاة ألدابرا العملاقة، والمهمازية الأفريقية، وحمراء الأذن بالإضافة إلى النجمة الهندية، كما تمت إضافة مجموعة مكونة من 35 سلحفاة من النوع السوداني  بالانقراض إلى سفاري العين أكبر سفاري من صنع الإنسان في العالم وهي ثالث أكبر أنواع السلاحف في العالم، وأكبر أنواع السلاحف البرية الرئيسية، حيث تعيش هذه السلاحف في بيئة مماثلة لبيئتها الطبيعية مع أكثر من 400 حيوان أفريقي طليقة دون قيود أو أقفاص على مساحة 217 هكتاراً.
وتسعى حديقة الحيوانات بالعين من خلال الخطط الاستراتيجية مع العديد من الشراكاء الاستراتيجيين المحليين والدوليين إلى تطوير برامج فعالة لصون الطبيعة والحفاظ عليها، وذلك باتباع أفضل الممارسات الدولية لحماية الحياة البرية والحفاظ على الحيوانات المهددة بالانقراض وإكثارها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X