أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أول دراجة هوائية قابلة للنفخ يمكن حملها في حقيبة الظهر

أول دراجة هوائية قابلة للنفخ يمكن حملها في حقيبة الظهر
أول دراجة هوائية قابلة للنفخ يمكن حملها في حقيبة الظهر
أول دراجة هوائية قابلة للنفخ يمكن حملها في حقيبة الظهر
أول دراجة هوائية قابلة للنفخ يمكن حملها في حقيبة الظهر

تعتبر الدراجات الهوائية وسيلة نقل آمنة وغير ملوثة، ولا تسبب الازدحامات، وبدأ التوجه الفعلي لاقتنائها عِوضاً عن السيارات، وأصبحت الآن تشكل وسيلة النقل الأولى المستخدمة عالمياً، ويدخل السوق العالمية أكثر من 100 مليون دراجة هوائية سنوياً، في حين أنّ ما يقارب من 700 مليون شخص في جنوب شرق آسيا يستخدمون الدراجات الهوائية كوسيلة نقل في حياتهم اليومية، وتحتل الصين المركز الأول عالمياً في صناعة واستخدام الدراجات الهوائية.


تمكن باحثون يابانيون من تطوير دراجة كهربائية جديدة يمكن طيّها وحفظها في حقيبة الظهر.


ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن فريقاً من جامعة طوكيو طوّر الدراجة القابلة للنفخ «بويمو» Poimo، بهدف توفير طرق أكثر كفاءة للتعامل مع النقل عبر المسافات القصيرة والمتوسطة.


وأضافت الصحيفة أن فريق البحث قرر التركيز على تصميم دراجة إلكترونية قابلة للطي وخفيفة الوزن، يمكن للناس حملها معهم في وسائل النقل العام واستخدامها للتنقل لمسافات قصيرة والتي تبلغ ميلاً واحداً أو أقل.


وتتكون بويمو من إطار قماشي مستطيل قابل للنفخ مصنوع من قماش «البولي يوريثين الحراري» (TPU)، ومضخة كهربائية صغيرة يمكنها نفخ الإطار بالكامل في نحو دقيقة؛ لتصل إلى ضغط 6-7 أرطال لكل بوصة مربعة.


وتتكون الدراجة الجديدة من 4 عجلات مطاطية صغيرة تُعلق على الجزء السفلي من الإطار القابل للنفخ، إلى جانب محرك كهربائي صغير، وجهاز تحكم لاسلكي يعلق على مقود الدراجة، فيما يبلغ إجمالي وزن الدراجة قرابة 5. 5 كيلوغرام، مع تأكيد الفريق على جعل الدراجة أخف وزناً في المستقبل.


ويمكن استعمال الدراجة في التنقل إلى مواقع تكون بعيدة عن طرق النقل العام أو التنقل بين الأحياء التي ليس بها أي خطوط مباشرة بالحافلة أو القطار.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X