بلس /أخبار

ولادة قطة نادرة برأسين

ولادة قطة نادرة برأسين
ولادة قطة نادرة برأسين

تداول مؤخراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لقطة صغيرة وُلدت بصورة نادرة، حيث وُلدت بوجهين في نفس الرأس. وبحسب موقع «ميرور» جاءت هذه القطة الصغيرة وهى تعاني من اضطراب خِلقي نادر يُعرف باسم diprosopus أو فيما يُسمى بالازدواجية القحفية، حيث تتكرر فيه أجزاء (ملحقات) أو كل الوجه على الرأس.


كما يُشار إلى القطط المصابة بهذا الاضطراب أحياناً باسم قطط جانوس.


لدى القطة الصغيرة فمان وأنفان، ولكن ليس من الواضح حتى الآن ما إذا كانت القطة لها أربع عيون، أو إذا كان لديها اثنتان مع اثنيتن منها ملتصقتين.


شاركت «كايلا كينج» صاحبة القطة من ولاية أوريجون فيديو القطة الصغيرة وهي لا تحمل الكثير من الأمل لبقاء القطة حية، حيث إن احتمالات وفاة القطة الصغيرة، إلا أنها تقول إنها تموء، ولديها شهية وتبدو حية للغاية.


ومع ذلك، فإن رأس القطة كبير جداً في الوقت الحالي، بحيث لا يدعمه جسدها، لذلك لم يكن هناك الكثير من الحركة. وقد حازت هذه اللقطات على تعاطف الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فقد أبدى عدد من الأشخاص اهتمامهم بالقطة الصغيرة ويطلبون شراءها أو تبنيها.


تجدر الإشارة إلى أن القطط المصابة بهذا الاضطراب لا تعيش عادةً سوى أسبوع بعد الولادة على الأكثر بسبب العيوب، لكن يوجد قط كان مصاباً بهذا الاضطراب وعاش لمدة 15 عاماً.


كان قادراً على العيش، حيث كان لديه مريء واحد فقط، مما يعني أن مشاكل التنفس أقل احتمالاً.


كما تصدرت قطة أخرى في كاليفورنيا ذات وجهين العناوين الرئيسية في نوفمبر، لتحديها احتمالات البقاء، حيث عاشت لمدة أربعة أشهر بعد أن تبناها طبيب بيطري.
 

X