أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مستقبل المقاهي في زمن كورونا... كيف سيكون؟؟

«فرانشيني أوسوريو» يعلق الستائر البلاستيكية الفاصلة
الوضع بعد تعليق الستائر البلاستيكية الفاصلة
عامل في المقهى يرتدي قناعاً وقفازات

قام أحد أصحاب المقاهي بتركيب العشرات من الستائر البلاستيكية للفصل بين الطاولات، في محاولة لمكافحة انتشار الفيروسات التاجية بين الزبائن. وبحسب موقع «ميرور» قال «فرانشيني أوسوريو» من كولومبيا، والذي يدير كافيه دي كولومبيا في ورسيستر (مدينة في ولاية ماساتشوسيتس في الولايات المتحدة الأمريكية) والذي اُفتتح في عام 2015، إنه يأمل في أن تلهم فكرته المقاهي الأخرى التي ظلت مغلقة بسبب الإغلاق؛ تحسباً لتفشي الفيروس التاجي.


استخدم رجل الأعمال أكثر من 30 ستارة بلاستيكية كفواصل بين الطاولات في مرحلة تجريبية أثناء الإغلاق ولديه المزيد عند الطلب.


كما يخطط رجل الأعمال أيضاً لاستخدام جهاز لتنقية الهواء في محاولة لحماية العملاء في المقهى.


قال «فرانشيني»: «الفكرة هى ببساطة إبقاء الناس معاً ولكن يفُصَلون فيما بينهم بالستارة. إذا كان هذا مصدر إلهام للناس، فهذا رائع».


ولكن بينما يخطط لتقديم القفازات، شجع «فرانشيني» الناس على جلب أقنعتهم الخاصة.


اقترحت الأرقام مؤخراً أن أكثر من 20 ألف من المقاهي التي تم إغلاقها في بداية الإغلاق لن تتمكن أبداً من إعادة فتحها.


وقال البروفيسور «جوشوا بامفيلد» مدير مركز أبحاث البيع بالتجزئة: «نتوقع أن تنظر شركات البيع بالتجزئة الكبيرة الآن في عدد المتاجر التي تتوقع تشغيلها في عام 2021 وما بعده من أجل التجارة بنجاح في المضي قدماً».


جاء ذلك بعد أن قال رئيس الوزراء البريطاني «بوريس جونسون» في السابق إن جميع المتاجر غير الضرورية يجب أن تغلق لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل، حيث تحاول الدولة وقف انتشار الفيروس.


يتوقع الخبراء أن تشهد بعض المتاجر غير الغذائية، مثل الأزياء، وهي الأكثر تضرراً، انخفاض أكثر من 80 في المائة من دخلها خلال فترة الإغلاق.


لقد أُجبروا على إلغاء أرباح الأسهم وتأجيل الاستثمار في رأس المال وخفض تكاليف التوظيف عن طريق تخفيض ساعات العمل أو تسريح العمال مؤقتاً.


بموجب حزمة التدابير الحكومية البالغة 350 مليار جنيه إسترليني، تُعفى شركات البيع بالتجزئة من معدلات الأعمال لمدة عام، ويمكنها التقدم بطلب للحصول على قروض لدفع الفواتير وتأجيل مدفوعات ضريبة القيمة المضافة لمدة ثلاثة أشهر.


يمكن للشركات الصغيرة، التي لا تدفع ضرائب، التقدم بطلب للحصول على منح نقدية تصل إلى 25 ألف جنيه إسترليني من مجلسها المحلي.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X