سيدتي وطفلك /مولودك

أسباب سقوط شعر الأطفال الرضع

تساقط شعر الأطفال الرضع ظاهرة شائعة الحدوث لا تتطلب أي قلق، إذ إنه أمر طبيعي للغاية في تلك الشهور الست الأولى التي تبدأ فور ولادة الطفل؛حيث يبدأ شعر البطن كما يطلقون عليه في التساقط.

إن التوقيت المحدد لسقوط ونمو الشعر يعتمد على عدد من العوامل تشمل الجنس والعرق والعوامل الوراثية وحالة الميلاد «مولود قبل الأوان أم مبكراً أم متأخراً، وولادة طبيعية أم قيصرية»، وأخيراً تغذية الطفل.
ومن المنظور الطبي يطلق على هذه العملية تساقط الشعر الكربي، فما هي أسباب تساقط شعر الأطفال الرضع؟ وهل يؤثر هذا الأمر على شعر الطفل وكثافته مستقبلاً أم أنه أمر طبيعي يحدث خلال فترة زمنية محددة فقط؟ الدكتور أحمد عبدالعال، استشاري طب الأطفال من مستشفى برجيل، يقدم لك أهم الأسباب:

أسباب تساقط شعر الأطفال الرضع

• انخفاض نسبي في الهرمونات، الأمر الذي يؤثر على نمو الشعر ويجعله يتساقط بصورة ملحوظة خلال بضعة أيام.
• هناك مرحلة في نمو شعر الطفل بعد الولادة تُعرف طبياً بمرحلة الراحة، وهي تلك الفترة التي قد تدوم لمدة تقارب الثلاثة الأشهر، وتعرف تلك المرحلة بالراحة؛ لأن الشعر يظل في الجريبات إلى حين ظهور شعر جديد.
• تغيرات شعر الطفل الرضيع ليست قاصرة فقط على تساقط الشعر الملحوظ، إنما هناك حالات أخرى يتغير فيها حتى لون الشعر ذاته ودرجة نعومته، وهي تغيرات طبيعية لا ضرر منهاومن الصعب التنبؤ والكيفية التي يصبح عليها.
نوم الأطفال المتكرر على جهة واحدة من الرأس قد يتسبب مع مرور الأيام إلى ظهور بقع خالية تماماً من الشعر في رأس الوليد.

• هناك حالات تساقط شعر عند الأطفال، الأسباب مرضية كأن يكون الطفل لديه اضطراب في عمل الغدة الدرقية ونشاطها، أو أن يكون لديه مشاكل في الغدة النخامية.

دور الأم والأب في حال تساقط شعر الرضيع


يمكن اختصار دور الأم والأب في حال حدوث تساقط شعر الأطفال الرضع فيما يلي:
1 -ضرورة التأكد أن هذا التساقط من النوع الطبيعي الذي يحدث لكل الأطفال في مثل تلك المرحلة العمرية، وأنه لا وجود لحالة مرضية تحتاج إلى علاج.
2 - في حال كان التساقط طبيعياً فلا يسع الوالدين سوى الانتظار إلى أن ينمو شعر جديد لطفلهما، ويكون هذا الشعر بمثابة الشعر الأصلي الذي من المفترض ألا يسقط مرة أخرى، ويستمر في النمو على مراحل نمو الطفل.
3 - أما في حال كان السبب في التساقط مرضياً وكان تساقط الشعر من النوع غير المؤقت فلابد من المتابعة مع طبيب متخصص وأخذ جرعات الدواء المناسبة؛ من أجل صحة الطفل ونمو شعره.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X