بلس /أخبار

حقائق مبشرة حول لقاح أوكسفورد المضاد لكورونا

كشف الدكتور أحمد محمود سالمان، أستاذ علم المناعة واللقاحات بفريق جامعة أكسفورد لإنتاج لقاح كورونا، عدداً من الحقائق حول اللقاح المنتظر الذي طورته جامعة أكسفورد.


وأشار سالمان إلى أن فيروس كورونا المستجد يهاجم الأمعاء والجهاز التنفسي بشكل أساسي؛ لأنه يوجد بهما خلايا تعد مستقبلات لفيروس كورونا، كما الفيروس به ١١ جيناً، واحد منها هو من يساهم في تكوين غلاف البروتين الذي يشبه الأشواك، ومن المفترض أن يعمل اللقاح على تغطية الفيروس بالأجسام المضادة قبل دخوله الخلايا.


وأضاف سالمان أن جهاز المناعة يستطيع رؤية ما بداخل الخلايا دون اختراقها وفي حالة وجود أي شيء غريب داخل الخلية يقوم جهاز المناعة بتدمير الخلايا المصابة.


لقاح كورونا من الشمبانزي


قال سالمان إن اللقاح هو عبارة عن فيروس مستخرج من الشمبانزي وجسم الإنسان ليس معتاداً عليه، هذا الفيروس لن يتعرف عليه جهاز المناعة بسهولة وهو آمن في ذات الوقت لأنه تم إزالة الجينات منه حتى لا يتكاثر داخل خلايا جسم الإنسان وبداخله التركيب الجيني شبيه بكورونا في البروتين الذي يغلفه حتى يتعرض جهاز المناعة لظروف شبيهة بعدوى فيروس كورونا حتى تتكون أجسام مضادة ضد الفيروس التاجي.


وأشار سالمان أنه توجد جرعتان من اللقاح جرعة منهما خفيفة تحتوي على مليار فيروس والأخرى تحتوي على ١٠ مليار فيروس، وأن التجارب على اللقاح بدأت في أواخر فبراير الماضي على الحيوانات واستطاع اللقاح منع العدوى بنسبة ١٠٠% من الالتهاب الرئوي، ثم في ٢٣ أبريل بدأت الدراسة السريرية على البشر وعددهم ١١٠٠ متطوع نصفهم أخذ التطعيم والنصف الآخر لم يحصلوا على تطعيم ولكن لم يتم تعمد إصابتهم بالفيروس، ومن المتوقع ظهور نتيجة التجربة آخر شهر يوليو القادم.


ودخل تطعيم أكسفورد بالفعل المرحلة الثالثة بتجربته على ١٠ آلاف متطوع منذ أسبوع في الأماكن التي تشهد انتشاراً سريعاً للفيروس مثل الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل.


توقعات


وأوضح سالمان أنه حسب التوقعات أن اللقاح سيحقق نجاح بنسبة كبيرة من ٥٠% على الأقل وحتى ٨٠% وتمتد فترة المناعة من ٦ شهور لعام وهذا كاف للقضاء على فيروس كورونا


وأشار سالمان أن توفر اللقاح مرهون بنتائج الدراسة السريرية، وكذلك الاتفاقيات بين الدول، ومن المتوقع طرح ٣٠ مليون لقاح في سبتمبر، و٣٠٠ مليون جرعة بنهاية العام الحالي وتم توزيعها بالفعل في إنجلترا وأمريكا، ويوجد ٤٠٠ مليون جرعة سيتم تصنيعها في الهند ستكون موجهة للدول النامية بأسعار معقولة قبل نهاية العام الحالي.


أكد سالمان أن إمكانات تصنيع اللقاح موجودة في عدد كبير من الدول، لأننا في فترة وباء ولن تطالب جامعة أكسفورد ببراءة اختراع للقاح، مما يبشر بإمكانية تصنيع اللقاح محليًا.

X