لايف ستايل /سياحة وسفر

زيارات افتراضية إلى 4 بحيرات تختصر جمال الطبيعة

زيارات افتراضية إلى 4 بحيرات تختصر جمال الطبيعة

 

ترسم البحيرات بعضًا من المشاهد الأكثر روعةً في الطبيعة، سواء تعلّق الأمر بمياهها المتلألئة وانعكاساتها الجذّابة أو بمحيطها من السلاسل الجبليّة الشاهقة أو الغابات أو حتّى الصحاري، فهناك دائمًا في هذه الأمكنة شيء ما يحسّه الزائر بحواسه وبقلبه، وصور كثيرة يُخزّنها في ذاكرته.
زيارات افتراضيّة إلى أربع بحيرات شهيرة، في بقع عدة من العالم، في الآتي.


بحيرة مورين 


بحيرة مورين هي جزء من "متنزّه بانف الوطني"، الواقع على بعد 14 كيلومترًا خارج قرية بحيرة لويز، في ألبرتا بكندا. تقع في وادي القمم العشرة، وعلى ارتفاع حوالي 884 مترًا. تبلغ مساحة البحيرة 50 هكتارًا.
تشتهر مورين بأنّها بحيرة جليدية مُحاطة بالجبال الصخريّة الكندية المغطّاة بالثلوج، وهي واحدة من أكثر المعالم الطبيعيّة شهرةً في كندا، وفي العالم، بفضل لونها الفريد وبيئتها الخلّابة.
تحتوي المنطقة المحيطة بالبحيرة على العديد من مسارات المشي؛ المسار المطروق أكثر من السائحين هو طريق Rockpile الذي يبلغ طوله حوالي 300 متر، ويعتبر منظر البحيرة من أعلى الحجر الصخري من أكثر المواقع التي تُصوّر في جميع أنحاء كندا.
• للزيارة الافتراضيّة، اضغط هنا

تابعوا المزيد: زيارة افتراضية إلى عُمان

 
 


 

بحيرة كومو


تقع بحيرة كومو في شمال إيطاليا، وهي لطالما كانت مكانًا مُفضّلًا للأثرياء والمشاهير منذ العصر الروماني. تحيط بالبحيرة الغابات والجبال الشاهقة، ممّا يجعل الموقع مثاليًّا للاسترخاء. وتكثر الفيلّات والقصور المطلّة على مياهها الزرقاء الداكنة، كما البلدات والقرى الخلّابة المنتشرة على ضفافها.
إلى جاذبيّة الطبيعة، تبرز فنون الطعام والمشي لمسافات طويلة في الجبال، مع الإشارة إلى أنّ "بيلاجيو" هي بلدة جميلة على ضفاف بحيرة كومو في إقليم "لومبارديا" الإيطالي، وغالبًا ما يشار إليها باسم "لؤلؤة البحيرة".
تبلغ مساحة البحيرة 146 كيلومترًا مربعًا، ممّا يجعلها تُصنّف بأنّها ثالث أكبر بحيرة في إيطاليا، بعد بحيرتي غاردا وماجيوري. يبلغ عمقها أكثر من 400 متر، وهي خامس أعمق بحيرة في أوروبا، والأكثر عمقًا خارج النرويج، علمًا أنّ قاع البحيرة يمتدّ إلى أكثر من 200 متر تحت مستوى سطح البحر. أحد خصائصها هو شكلها على هيئة حرف "واي" Y المميّز، الذي يشكل ما يسمى بـ "المثلث اللاري"، وعاصمتها مدينة كانزو الصغيرة.
من الناحية السياحية، تشتهر البحيرة بالمناظر الطبيعية والحياة البرية والمنتجعات الصحيّة. وهي مكان للإبحار وركوب الأمواج. وفي المنطقة المحيطة ببحيرة كومو العديد من المزارع التي تنتج العسل وزيت الزيتون والجبن والحليب والبيض والسلامي.

• للزيارة الافتراضيّة، اضغط هنا


بحيرة كريتر


تقع بحيرة كريتر في جنوب وسط ولاية أوريغون بغرب الولايات المتحدة، وتحديدًا في كالديرا على أنقاض بركان خمد منذ فترة طويلة، وتُعدّ البحيرة الأكثر عمقًا في الولايات المتحدة، وتشتهر بلونها الأزرق الفريد ومياهها النقيّة وشمسها والمنحدرات الصخريّة التي تحيط بها.
إلى جانب خصائص البحيرة الجذّابة، تسمح الزيارة بأداء مجموعة من الأنشطة السياحيّة في المكان، والمناطق المحيطة به، كالمشي لمسافات طويلة وركوب الدرّاجات في الجبال والتخييم. السمة الرئيسة للحديقة الوطنيّة التي تحمل اسم البحيرة نفسه، هي أنّها واحدة من أفضل مناطق الجذب في ولاية أوريغون.
تمناز بحيرة كريتر بحضن جزيرتين صغيرتين: "جزيرة الساحر" قرب الشاطئ الغربي للبحيرة، وهي مخروطيّة الشكل وبحجم يبلغ حوالي 316 فدّانًا، و"سفينة فانتوم" قرب الشاطئ الجنوبي، الجزيرة الناتجة عن تكوين طبيعي للصخور، بشكل عمودي.
• للزيارة الافتراضيّة، اضغط هنا


بحيرة بايكال


بايكال، هي البحيرة الأكثر عمقًا وقدمًا على وجه الأرض؛ تشتهر بمياهها النقيّة الوافرة التي يتجاوز كمّها مجموع البحيرات العظمى في أميركا الشماليّة مجتمعة. تُلقّب بـ"لؤلؤة سيبيريا"، وتقدّم رؤية رائعة عندما تشرق شمس الصيف على مياهها المظلمة. وفي الشتاء، تلفت عندما تتجمّد مياهها حتى عمق مترين. من النشاطات في المكان الشهير، بروسيا: التزلّج المائي أو المشي لمسافات طويلة على طول الخطّ الساحلي الخلّاب أو تسلّق سلاسل الجبال المجاورة. زيارة بايكال هي حلم كلّ عاشق للطبيعة.

• للزيارة الافتراضيّة، اضغط هنا

تابعوا المزيد: أجمل المناطق السياحية في طنجة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X