أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

الانقلاب الصيفي.. ما هو ومتى يحدث؟

الانقلاب الصيفي
الانقلاب الصيفي
الانقلاب الصيفي
الانقلاب الصيفي

الانقلاب الشمسي هو ظاهرة وصول الشمس إلى أقصى نقطتي ارتفاع وانخفاض في قوس المسار اليومي لحركتها الموسمية قبيل أن تعكس مسارها، وبحسب الدكتور محمد غريب، رئيس قسم الشمس بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية هناك انقلابان للشمس سنوياً.

انقلاب الشمس يحدث مرتين سنوياً

 

يحدث الانقلاب الشمسي الأول في 21 يونيو (ويعرف باسم الانقلاب الصيفي، لكونه أول أيام الصيف وأطول أيام السنة كذلك)، والانقلاب الشمسي الثاني في 21 ديسمبر (ويعرف باسم الانقلاب الشتوي، لكونه أول أيام الشتاء وهو أقصر أيام السنة).


أما الاعتدال الموسمي، فهو التوقيت الذي يكون فيه مركز الشمس فوق خط الاستواء مباشرة، ويحدث ذلك مرتين في العام، المرة الأولى في 20 مارس (ويسمى الاعتدال الربيعي لأنه يمثل بداية الربيع في معظم الثقافات)، والمرة الثانية في 23سبتمبر (ويسمى الاعتدال الخريفي لأنه يمثل بداية الخريف). وظاهرة الاعتدال هي التوقيت الوحيد الذي يكون فيه الفاصل الشمسي (الفارق بين الليل والنهار) عمودياً على خط الاستواء، مما ينتج عنه تساوي الليل والنهار.


وترتبط تلك الظواهر الكونية جميعها بالمواسم الزراعية والحصاد ومعايش البشر، ولذا تتزامن كثير من الأعياد والمهرجانات والمناسبات الاحتفالية المختلفة مع وقوع تلك الظواهر ونقاط الوسط بينهما.


وفصل الصيف هو أحد فصول العام الأربعة التي يمر فيها كوكب الأرض بأربع نقاط مفصلية هامة أثناء رحلته حول الشمس وتستغرق 365 يومًا و6 ساعات تقريباً، وهي الاعتدال الربيعي، الانقلاب الصيفي، الاعتدال الخريفي، والانقلاب الشتوي، وتتميز زاوية ميل محور دوران الأرض حول الشمس بأنها ثابتة ومقدارها 23.4 درجة ولا تتغير أثناء دوران الأرض حول الشمس وهذا ما يسبب تغير زاوية سقوط أشعة الشمس على الأرض، ويترتب عليه بدوره تغير الفصول الأربعة.. أن الشمس تشرق في هذا اليوم من أقصى الشمال الشرقي وتكون ساعات النهار أطول من ساعات الليل وتغرب في أقصى الشمال الغربي، ذلك لأن الأرض مائلة حول محورها بمقدار 23 درجة ونصف أثناء دورانها حول الشمس، وهي الآن تقع في مكان في الفضاء حيث القطب الشمالي مائل باتجاه الشمس، لذلك نعيش أطول فترة من ساعات النهار شمال خط الاستواء حيث يكون طول النهار أكثر من 12 ساعة في الانقلاب الصيفي في حين يحدث العكس في النصف الجنوبي من الأرض جنوب خط الاستواء حيث يكون النهار أقصر من 12 ساعة.


وقد أدركت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأن الاحتفال بهذه المناسبات هو تجسيد لوحدة التراث الثقافي البشري، فضلاً عما لتلك الاحتفالات من دور في تعزيز العلاقات بين الشعوب على أساس الاحترام المتبادل ومثل السلام وحسن الجوار. ولذا أعلنت الجمعية العامة يوم 21 يونيو يوماً دولياً للاحتفال بالانقلاب الصيفي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X