فن ومشاهير /أخبار المشاهير

أحمد الفيشاوي كسب أهم قضية ضد أم ابنته لينا

أحمد الفيشاوي كان مهددا بالسجن ومصادرة ممتلكاته بسبب قضايا النفقة
أحمد الفيشاوي يحتفل بحكم المحكمة
لينا أحمد الفيشاوي كشفت سابقا سبب توتر علاقتها بوالدها
هند الحناوي زوجة أحمد الفيشاوي الأولى
فريق الدفاع عن أحمد الفيشاوي قدم مستندات تؤكد أن المسكن مخصص للزوجية
لينا أحمد الفيشاوي تقيم مع والدتها وزوجها الحالي
أحمد الفيشاوي اتهم أم ابنته لينا بالتدليس عليه
لينا أحمد الفيشاوي قالت إنها لن تعود إلى مصر مجددا

احتفل الفنان أحمد الفيشاوي بأول انتصار حقيقي على زوجته الأولى هند الحناوي أم ابنته لينا، بعدما قضت محكمة الأسرة المصرية، بقبول استئنافه على الحكم الصادر بسداد نفقة المسكن لصغيرته في لندن، استنادا لوثائق قدمها فريق الفيشاوي القانوني أكدت أن الشقة المذكورة، هي بيت الزوجية لهند الحناوي من زوجها الحالي.

هند الحناوي
لينا أحمد الفيشاوي تقيم مع والدتها هند الحناوي وزوجها الحالي

وكتب الفيشاوي عبر حسابه الرسمي على موقع إنستقرام: النهاردة كسبت أهم قضية أمام ‏هند الحناوي بفضل ربنا ومجهود أستاذة سناء لحظي وأستاذ يوسف الفايز. ‏

 

 وكانت محكمة الأسرة بالجيزة أصدرت حكمًا بإلزام أحمد الفيشاوي بدفع مبلغ 23 ألف جنيه إسترليني أجر ‏مسكن لابنته لينا، وتم تهديد الفيشاوي بالسجن ومصادرة ممتلكاته وأرصدته البنكية في حال عدم السداد، ولكن محكمة استئناف القاهرة ألغت الحكم بعدما تبين أن الشقة التي تقيم فيها لينا أحمد الفيشاوي مع والدتها هند الحناوي هي نفسها شقة زوجية الأخيرة من زوجها الحالي في ‏إنجلترا. ‎

 

وقالت سناء لحظي المحامية الفيشاوي، إن الشقة التي رغبت هند الحناوي في الحصول على أجر ‏مسكن لها هي في الأصل شقة زوجية تقيم فيها بصحبة زوجها الحالة بإنجلترا، ودفعت بعدم اختصاص ‏محكمة أول درجة بنظر الدعوى. ‎

 

وتعود الأزمة إلى قيام لينا بالسفر مع والدتها لتدرس في لندن إلا أن والدها أحمد الفيشاوي أقام دعوى قضائية ضد الأخيرة اتهمها فيها بالإهمال في رعاية الأولى والزواج من آخر وطلب إسقاط الحضانة عنها لصالح والدته سمية الألفي ولكن الجدة لأم تدخلت في الدعوى ونجحت في الحصول على حكم قضائي بضم لينا إلى حضانتها، وعلى الفور أقام أحمد دعوى رؤية طلب فيها منع ابنته من السفر، وهو ما تسبب في غياب لينا عن حضور مراسم عزاء جدها فاروق الفيشاوي حيث تم تهديدها بعدم القدرة على مغادرة مصر واستكمال دراستها في لندن.

 

وأصدرت لينا بيانا مصورا أكدت فيه أن والدها لا يريدها في حياته ونشرت مقطعا مصورا لها للرد على دفاع أحمد الفيشاوي عن نفسه عقب صدور حكم بحبسه شهرا لعدم سداد نفقة ابنته لينا، وتأكيده على وجود حملة ممنهجة من والدتها للتفريق بينه وبين لينا.

 

لينا الفيشاوي تحدثت في البداية بلغة عربية ضعيفة مع الاستعانة بالكثير من الكلمات الإنكليزية بسبب تواجدها الدائم في لندن للدراسة، وقالت إنها شاهدت والدها أحمد الفيشاوي للمرة الأولى وهي بعمر 3 سنوات، ولم تتعرف عليه ولكنها تذكرت أن هناك أزمات بينه وبين والدتها بسببها.

 

أضافت عبر المقطع المنشور على حسابها الخاص بموقع اليوتيوب: أنا لينا الفيشاوي، وبعمل الفيديو دا بشأن حكم حبس والدي شهرًا، وتابعت: أول مرة أشوفه كان عندي 3 سنوات، لم أتذكره جيدًا حينها، ولكن أتذكر أن كان هناك مشكلات مع والدتي بسبب المصاريف وبسببي.

 

وواصلت حديثها قائلة: المشاكل بدأت مرة ثانية، من ثلاث سنوات، عندما أرادت والدتي عمل طلب دراسة لي في بريطانيا، مع الإقامة هناك، وهو وافق ولكن بشرط وحيد أنه يكون الأمر كله تحت اختياره وعلمه وإشرافه.

 

وتابعت قائلة: وافقت والدتي على كل شروطه، وهو اختار المدرسة اللي حابب يدخلهالي، ولكن بعد شهرين من دخولي المدرسة، توقف عن دفع مصاريفي.

 

وقالت: والدتي أجبرت على رفع قضية ضده، للحصول على المصاريف الخاصة بي، لعدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتي خاصة وأن الحياة في لندن صعبة وغالية، والبقاء هنا أمر في غاية الصعوبة وليس أمامنا غير ذلك، لأننا نريد مساعدته المالية.

 

واختتمت: في آخر حوار جرى بيننا كان والدي في غاية العصبية، وقال إنه لا يريدني في حياته مرة آخرى، مما تسبب لي بصدمة، لأنه لا يهتم بحياتي ولا بتعليمي ولا يوجد أحد قادر على حل هذه المشكلات سوى جدي فاروق الفيشاوي وهو الآن ميت فماذا أفعل.

 

الفيشاوي يكشف حقيقة امتناعه عن الإنفاق على ابنته الوحيدة

 

الفيشاوي كشف عن حقيقة موقفه القانوني من قضية ابنته لينا بعد صدور حكم بحبسه شهرا لعدم سداد النفقة وأكد خلال بيان نشره عبر حسابه على إنستقرام، أن سفر الصغيرة إلى لندن حدث بالتحايل والتدليس من والدتها وأن هناك حملة ممنهجة من الأم والجدة للتفريق بينه وبين ابنته.

 

 أحمد نشر مقطعا مصورا يتضمن بيانا رسميا صادر عن مكتب الفايز لأعمال المحاماة والاستشارات القانونية الذي يتولى مهمة الدفاع عنه، وتضمن نص البيان: بخصوص موضوع الفنان أحمد الفيشاوي، والرد على كافة الأقاويل والادعاءات وتوضيح الموقف القانوني وما تعرض له من الخصمة هند الحناوي التي حصلت على موافقة منه بسفر ابنته إلى إنجلترا عن طريق الغش والتدليس وايهامه انها تسافر بابنته لتعليمها في حين انها تهرب من تنفيذ حكم قضائي صادر ضدها بالحبس لأنها ضبطت برفقة رجل غريب الساعة الرابعة والنصف فجرا وفي حالة سكر بين".

 

وتابع: والخصمة المتدخلة دكتورة سلوى عبد الباقي والدة هند التواطؤ فيما بينهما للأضرار بأحمد الفيشاوي وابنته لينا وحرمان كلاهما من الأخر على نحو ممنهج حسبما وارد بالقضايا والأوراق الرسمية.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X