لايف ستايل /سياحة وسفر

السياحة في موريشيوس للعوائل

السياحة في موريشيوس للعوائل

تتصف موريشيوس بأنها "جوهرة" في جنوب المحيط الهندي، فهي دولة جزيرة تقع شرقي مدغشقر، وجنوبي شرق سيشيل. موريشيوس هي واحدة من أفضل وجهات العطلات للعوائل في العالم، إذ تشتهر بشواطئها الخلابة والمناظر الطبيعية الجبلية المبهجة والوديان والبركان الخامل والشلالات التي يسهل الوصول إليها.


"جراند باي"


"جراند باي"، هي قرية ساحليّة، وشاطئ كبير في منطقة Riviere du Rempart في موريشيوس. كانت جزيرة المنتجع تشتهر بمياهها بلون الزمرد، وهي وجهة العطلات الأكثر شعبيّةً في موريشيوس.
هناك، تتوافر مرافق للسباحة والإبحار وركوب الأمواج والتزلج على الماء. إنّها نقطة الانطلاق لرحلات الصيد في أعماق البحار ورحلات القوارب إلى الجزر الواقعة شمالي موريشيوس، مثل: Gunners 'Quoin و Flat Island و Round Island و Serpent Island. يعد "جراند باي" أيضًا مكانًا مثاليًّا لاكتشاف الحياة البحرية تحت الماء الخلابة في موريشيوس، مع المشي تحت الماء والرحلات البحرية والسكوتر تحت الماء. وفي "جراند باي" والمناطق المحيطة به أيضًا، مجموعة من "البوتيكات" ومحال بيع الحرف.

تابعوا المزيد: أجمل المدن السياحية في بريطانيا


حديقة "بلاك ريفر جورجيز" الوطنيّة


"بلاك ريفر جورجيز"، هو المنتزه الوطني الوحيد الذي يقع في الجزء الجنوبي الغربي من موريشيوس. يمتد على مساحة 6754 هكتارًا، ويغطي حوالي 3.5٪ من إجمالي مساحة اليابسة في موريشيوس، مع الحفاظ على بقايا الغابات الاستوائية الأصلية في الجزيرة. يشتهر المتنزه بشلالاته ومناظره ومسارات المشي لمسافات طويلة فيه، وهو مقصد لمراقبي الطيور.
يمكن العثور على العديد من النباتات والحيوانات المستوطنة في الحديقة، بما في ذلك الثعلب الموريشي الطائر والحمام الوردي وببغاء موريشيوس وبلبل موريشيوس، بالإضافة إلى 311 نوعًا نادرًا من النبات. يعد المتنزه الوطني أكبر غابة محمية في موريشيوس، ويوفر أكثر من 50 كيلومترًا من مسارات المشي لمسافات طويلة.


حديقة موريشيوس النباتية


تقع الحديقة النباتية، المعروفة رسميًا باسم "حديقة السير سيووساغور النباتية"، بالقرب من "بورت لويس" في منطقة بامبلموس. بعد حدائق Kew في لندن، تعد حدائق SSR واحدة من أفضل الحدائق النباتية في العالم ، كما أنها واحدة من مناطق الجذب الأكثر زيارة في موريشيوس. افتتحت الحديقة بداية كحديقة خاصة من قبل الحاكم الفرنسي لموريشيوس قبل 300 سنة تقريبًا، وأصبحت في ما بعد الحديقة النباتية الوطنية لموريشيوس.
تمتد الحديقة النباتية على مساحات لا تنتهي من الأرض. وهي مليئة بأكثر من 650 نوعًا من النباتات، من بينها النباتات الطبيّة وحديقة التوابل الكبيرة. محور الحدائق، هو بركة مليئة بزنابق الماء العملاقة، موطنها أمريكا الجنوبية. قام العديد من كبار الشخصيّات بزراعة الأشجار في الحديقة، بما في ذلك نيلسون مانديلا وإنديرا غاندي ومجموعة من العائلة المالكة البريطانيّة. إلى جانب مجموعة واسعة من الأشجار والنباتات، يمكن للمرء أيضًا العثور على قلعة استعمارية قديمة تسمى "شاتو مون بليزير" ، وهو مصنع سكر ومزرعة مع الغزلان والسلاحف.

تابعوا المزيد: أول شارع ممطر في دبي

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X