أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مشهد مرعب لأم تخاطر بحياتها وحياة طفلها وسط التماسيح لاستعادة حقيبتها

أم تخاطر بحياتها وحياة طفلها
أم تخاطر بحياتها وحياة طفلها
أم تخاطر بحياتها وحياة طفلها

خاطرت أم بحياتها وحياة طفلها لكي تتمكن من استعادة حقيبتها من بركة مياه تسبح فيها التماسيح.


ورصدت لقطات مصورة تداولتها مواقع إخبارية عالمية الأم أثناء تواجدها في حديقة سفاري للحيوانات البرية بولاية "مينيسوتا" الأمريكية ، حيث قفزت الأم وطفلها إلى داخل المنطقة المخصصة للتماسيح بحديقة السفاري
وشوهد الصبي في البداية ، حيث كان يركض حول بركة المياه، بينما كان عدد من الزوار يشاهدون ما يحدث ويدعون الصبي للابتعاد عن التماسيح المفترسة كي لا يتعرض للأذى.

تابعي المزيد: بالفيديو إنقاذ طفلين بعد قفزهما من نافذة شقتهما المحترقة



وفي الوقت ذاته، ظهرت والدته ، وهي تحاول إلهاء التماسيح حتى تستعيد حقيبتها من بركة المياه، وذلك عن طريق إلقاء الحجارة والعصي عليها بهدف إبعادهم عن البقعة التي سقطت فيها الحقيبة.
وبعد محاولات عديدة لإبعاد التماسيح، تمكنت الأم من الوصول إلى حقيبتها وأخرجتها من المياه ثم ابتعدت هي وطفلها عن المكان، بعد أن تسببت في حالة هلع بين الزوار، خاصة الأطفال، في حين لم يتبين كيف سقطت الحقيبة في المكان المليء بالتماسيح.
وأثارت هذه الواقعة استياء المسئولين عن حديقة السفاري؛ الذين لم يكتشفوا ما حدث سوى بعد رؤية الفيديو الخاص بالواقعة على منصات التواصل الاجتماعي.
ويعتزم مسؤولي الحديقة التقدم بشكوى ضد الأم واتهامها بتعريض حياة طفلها للخطر، في حال تمكنوا من تحديد هويتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X