أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شقيقتان تسللتا إلى سيارة والدتهما فوقعت الكارثة

في واقعة مأساوية ومروعة ..لفظت طفلة صغيرة أنفاسها الأخيرة داخل سيارة والدتها بسبب الحرارة المرتفعة بعد أن تسللت الى داخلها ، فيما تقاتل شقيقتها الصغرى البالغة من العمر سنة ونصف ، والتي كانت معها في السيارة ، من أجل البقاء على قيد الحياة .
واستيقظت الأم "كايلي بيتشينيك" 21 عامًا، من غفوتها لتجد ابنتيها مفقودتين واتصلت بالشرطة.

تابعي المزيد: رقصة رومانسية لعروسين تتحول إلى كابوس .. ماذا حدث!!


وعثر على الطفلتين "لايكن" ذات الـ 3 أعوام متوفية، وأوليفيا البالغة من العمر 15 شهرًا ، فاقدة للوعي في المقعد الخلفي للسيارة، حيث استغلتا الطفلتان غفوة والدتهما، ودخلتا للعلب في السيارة.
كانت درجات الحرارة في "بونفيل" خلال الحادث أعلى بكثير من 30 درجة مئوية، حيث كانت السيارة متوقفة خارج المنزل، وقد تم نقل "لايكن" إلى مستشفى في بونفيل حيث أعلنت وفاتها، بينما كانت "أوليفيا" في حالة حرجة.
تم نقل جثة الطفلة المتوفية إلى مختبر ولاية أركنساس للجريمة بعد الوفاة، وقال بيان للشرطة أن كليهما من ضحايا الحرارة أثناء وجودهما داخل سيارة كانت متوقفة خارج منزل والدتهما.
وحذر مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها من تعرض الأطفال لخطر الإصابة بضربة شمس وربما الموت إذا تركوا في المركبات الساخنة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X