أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فقدان السمع علامة جديدة للإصابة بكورونا

فقدان السمع نتيجة للإصابة بكورونا
فيروس كورونا

تكشف الأبحاث المعملية والتجارب السريرية كل يوم عن أعراض جديدة مصاحبة لفيروس كورونا المستجد من السعال الجاف إلى فقدان حاسة الشم، والآن، تشير دراسة جديدة إلى أن هناك عرضاً آخر يجب إدراكه وهو فقدان السمع. وبحسب موقع «ميرور» كشف باحثون من كلية الطب بجامعة جون هوبكنز بولاية المريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية عن أن الفيروس لا يمكن أن يصيب الأنف والحنجرة فحسب، ولكن يمكن أن يصيب الأنف والعظم الخشبي للجمجمة، وقد قام الباحثون في دراستهم بتحليل ثلاثة مرضى ماتوا بسبب فيروس كورونا - رجل في الستينيات من عمره وامرأة في الستينيات من عمرها وامرأة في الثمانينيات من عمرها - وكشف تحليلهم أن المرأة في الثمانينيات من عمرها استقر الفيروس في أذنها الوسطى اليمنى، بينما كان الرجل في الستينيات من عمره مصاباً بالفيروس في أذنيه الوسطى اليسرى واليمنى، وكذلك في خشاياه اليسرى واليمنى.


في الدراسة التي نُشرت كتب الباحثون بقيادة الدكتورة «كاتيلين فرايزر»: «في حين أن حجم العينة للدراسة كان صغيراً للغاية، إلا أنه تشير النتائج إلى أن مشاكل الأذن، بما في ذلك فقدان السمع، يمكن أن تكون علامة على فيروس كورونا، لكن تؤكد هذه الدراسة وجود فيروس كورونا في الأذن الوسطى والخشائية».


وأضاف الباحثون: «الخشاء واستعمار الأذن الوسطى بفيروس كورونا لا يعني بالضرورة الأعراض الحالية أو المستقبلية لأمراض الأذن، والمرضى الأحياء المعروفون الذين يعانون من COV-19 قد يستفيدون من فحص مظاهر الأذن».


في المملكة المتحدة، تسرد الحكومة حالياً ثلاثة أعراض رئيسية فقط للفيروس التاجي - السعال الجاف والحمى الشديدة وفقدان الرائحة أو التذوق. وتنصح هيئة الصحة الوطنية البريطانية NHS: «الأعراض الرئيسية للفيروس التاجي هي: ارتفاع درجة الحرارة - وهذا يعني الشعور بالحرارة عند لمس الصدر أو الظهر، الأمر الذي لا يحتاج إلى قياس درجة الحرارة)».


«سعال جاف ومستمر - وهذا يعني السعال كثيراً لأكثر من ساعة، أو 3 نوبات سعال أو أكثر خلال 24 ساعة (إذا كنت تعاني عادة من السعال، فقد يكون أسوأ من المعتاد)».
«فقدان أو تغير حاسة الشم أو التذوق - وهذا يعني أنك لاحظت أنه لا يمكنك شم أو تذوق أي شىء، أو أن الرائحة أو التذوق مختلفان عن الطبيعي».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X