أزياء /أخبار أزياء

طالبة علم الاجتماع ومصممة الأزياء سعاد التمسماني: كورونا سيحفز الإبداع!

قفطان يجمع الاصالة والاناقة
جلابة شبايبة بلمسة تقليدية
قفطان صيفي بتطريز أنيق منبت بالعقيق
قفطان احمر قاني بتطريز رباطي
المصممة سعاد التمسماني
جلابة بتصميم شبابي
جلابة بلونين وتطريزات رقيقة
قفطان وردي مزين بالصتعة والطرز المغربي الاصيل
قفطان مبتكر للشابات
زي تقليدي بلون بني لامع
قفطان بصنعة خفيفة
تزاوج بين الاسود والذهبي في تصميم خاص
عباية مغربية بتطريز مبتكر
قفطان خفيف بتطريزات مزركشة
جلابة من الحرير بالصنعة والتطريز

تصوير - محمد بلميلود

عرضت سعاد التمسماني المغربية تصاميمها لأول مرة في جلسة عائلية ببيتها، بعد أن تعذر عليها إقامة عرض للعموم هيأته بداية أزمة كورونا. العارضات طالبات من قريبات المصممة، حضرت الجلسة "سيدتي" حصريًا، وهي تجربة خاصة تحكي لنا عنها المصممة سعاد؛ من خلال دردشتنا معها.


كيف فكرتِ في دخول عالم الأزياء؟
الأمر يعود لفترة الطفولة، ولتشجيع من الأسرة والمحيط الذي ترعرعت فيه، الذي كان عاشقًا للفن بصفة عامة، كان لي شغف خاص بالفنون؛ كالرسم، والديكور، والموسيقى.

تابعوا المزيد : أنغام تطل بالقفطان في سمرات الرياض

لماذا كان اختيار الزيّ التقليدي بالضبط؟
اللباس محدد من محددات الهوية، شأنه في ذلك شأن اللغة. والزيّ التقليدي المغربي هو شاهد على تعدد الثقافات، وانصهار الحضارات، ويدل على عراقة التقاليد، كما أنه يتميز بغنى مستوى الأشكال والألوان والخامات، لذلك فهو يغري بالاشتغال عليه والإبداع فيه.

جلابة من الحرير بالصنعة والتطريز
جلابة من الحرير بالصنعة والتطريز



تأجل عرضك الأول بسبب كورونا قبل 4 اشهر، ورغم ذلك قررتِ تنظيمه رغم الحجر والظروف الاستثنائية.. ألم تكن مغامرة منك؟
جائحة كورونا حدث غير مسبوق كونيًا، والجميع يعيش حالة من الذعر والخوف والقلق واللا يقين، والإبداع شكل من أشكال مقاومة الخوف، ورفض الهزيمة أمام الأزمات، والانتصار لقيم للحياة والجمال والأمل، كما أنه لا يمكن أن نحاصر الإبداع بمنطق الربح والخسارة.

عدتِ إلى مقاعد الدراسة بعد انقطاع.. لِمَ اخترتِ العلوم الاجتماعية دون غيرها؟
كثيرًا ما استهوتني العلوم الإنسانية عامة، وعلم الاجتماع بشكل خاص، أهميته كحقل موضوعه المجتمع، دراسته، فهمه، والعمل على إيجاد حلول لمشاكله لمواجهة تحدياته. والدراسة فتحت عينيَّ على آفاق جديدة، ووسعت من رؤيتي للعالم.

تابعوا المزيد : أسماء المنور لـ "سيدتي": لهذا السبب أعتز بالقفطان المغربي.. والشاعر تركي فوق هام السحب

ما هي الإضافة أو اللمسة التي تشعرين أنكِ تضيفينها لتصاميمك؟
أراهن في تصاميمي على خلق توافق بين الأصالة والمعاصرة؛ أي جعل التحول في خدمة الثابت، وأعمل على أن تجد المرأة العربية الحداثية والمنفتحة على العالم وعلى سوق العمل، قطعتها التي تلائم نمط حياتها.

وما هو الهاجس الذي يسيطر عليكِ كمصممة وكمبدعة؟
هاجسي الخاص هو ما السبيل إلى رد الاعتبار للصانع التقليدي؟ الذي هو محور أي عمل إبداعي، ففي مجال التصميم؛ هذا الصانع هو قطب الرحى، هو من يحفظ الصنعة والزخرفة التقليدية ويتفنن فيها، لذا يؤرقني سؤال كيف يمكننا أن نشجع جيلًا جديدًا من الشباب على حمل مشعل الصناعة التقليدية؟

 

قفطان خفيف بتطريزات مزركشة
قفطان خفيف بتطريزات مزركشة


هل سيصمد القفطان والزيّ التقليدي عمومًا في وجه التغيير في نظرك؟
التغيير سنة من سنن الحياة، ونحن أمام معادلة صعبة، بالتأكيد دورنا كمغاربة في المقام الأول وكمصممين ثانيًا؛ أن نعمل من جهة على الحفاظ على هذا الموروث االثقافي التقليدي، ومن جهة أخرى على جعل هذا الزيّ لغة غير مستعصية الفهم، بل ومطلوبة بقوة في المهرجانات واللقاءات الفنية.

تابعوا المزيد : الفاشينيستا والنجمات الاجنبيات بالقفطان المغربي

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X