سيدتي وطفلك /مولودك

احتياجات الطفل حديث الولادة

تعتبر العناية بالطفل حديث الولادة تجربة مثيرة خصوصاً عند ولادة الطفل الأول، وقد تحتاج إلى تحضير العائلة قبل الولادة لتلبية متطلبات واحتياجات هذا المولود الجديد. حيث يحتاج الأطفال حديثو الولادة إلى رعاية خاصة نتيجة الصفات الجسدية الرقيقة التي يتمتعون بها، كما أنهم يعتمدون بالكامل على الأهل في التغذية والعناية الصحية.


الدكتور حسين معاد، استشاري طب الأطفال في مستشفى الزهراء، ينبه الأمهات إلى حاجات حديث الولادة.

 

الرضاعة الطبيعية

هي أهم احتياجات حديث الولادة،ويوصي ببدء الرضاعة الطبيعية بعد الولادة مباشرة؛حيث تكون كمية الحليب قليلة خلال الأيام الأولى للولادة، ولكنها كافية لإشباع المولود. يوصي بإرضاع المولود حسب الحاجة دون تحديد فترة الإرضاع بفواصل زمنية معينة أو بمدة إرضاع محددة. غالباًما يبدأ الطفل بالبكاء عند الشعور بالجوع أو يقوم بمص الأصابع تعبيراً عن الجوع وعن حاجته للإرضاع. يرضع المولود بمعدل كل 2-3 ساعات، وبعض المواليد يرضعون بشكل متكرر أكثر. يجب أن تكون الأم بحالة صحية ونفسية جيدة لتقوم بالإرضاع بشكل مناسب، كما يجب أن تهتم في عاداتها الغذائية لتساعد جسمها على توفير كميات الحليب الكافية لإشباع المولود ولتناسب متطلبات نمو جسمهم السريع. من المهم جداًأن تقوم الأم بعملية تجشؤ الطفل بعد الإرضاع لتخفيف كميات الغازات في المعدة والتي بدورها تساعد في تخفيف حالات ارتجاع الحليب والمغص البطني.
لايوصَى باستخدام الحليب الصناعي نهائياًإلا من خلال إشراف الطبيب وفي حالات محددة جداً حيث إن حليب الأم يعتبر الغذاء المثالي للمولود من ناحية القيمة الغذائية والفائدة المناعية التي تساعد جسمه على التصدي للأمراض.

 

العناية الشخصية بنظافة جسم المولود


وهي مهمة للغاية وهي تشمل تغيير الحفاض بشكل متكرر عند قيام الطفل بالتبول أو التبرز. قد يحتاج بعض الأطفال لتغيير الحفاض حتى 10 مرات يومياً وينصح بغسل منطقة الحفاض بالماء والتنشيف لتخفيف الرطوبة، وبالتالي تخفيف إمكانية حدوث طفح الحفاض وتكاثر الفطريات. تعتبر العناية بنظافة جلد المولود من الأمور المهمة أيضاً من خلال المسح أو الاستحمام. قد يكون مسح الجلد بالماء خلال الأسبوع الأول كافياً حتى سقوط السرة، ثم يمكن عمل حمام كامل للطفل بماء فاتر وصابون مناسب للأطفال مع المحافظة على تجفيف الطفل بشكل كامل بعد الاستحمام. يجب توخي الحذر عند استحمام الأطفال، وأن يتم ذلك بشكل آمن لمنع حدوث أي أذى للطفل أو سقوط.


اللقاحات

من أهم الإجراءات الطبية الداعمة لتطور المناعة يجب أن يتبع المولود برنامج لقاحات منتظماًيختلف من بلد إلى آخر. يبدأ إعطاء اللقاح بعد الولادة مباشرة وفي الغالب قبل مغادرة المشفى، حيث يتلقى الطفل الجرعة الأولى من لقاح التهاب الكبد الوبائي ولقاح السل أو التدرن.
يحتاج معظم حديثي الولادة إلى فترات مطولة من النوم خصوصاً في الشهر الأول، وهذا يعتبر شيئاً طبيعياً ولكن يجب الانتباه إلى وضعية النوم حيث يجب أن ينام الطفل على الظهر أو الجانب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X