اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الملكة إليزابيث لا ترتدِي الكمامة أثناء زيارتها لبالمورال فما السبب؟

وصول الملكة والأمير فيليب اسكتلاندا
الملكة «إليزابيث»
قلعة بالمورال
3 صور

حالة من الحيرة واجهت متابعي أخبار الملكة البريطانية إليزابيث البالغة من العمر 94 عاماً حينما سافرت مع زوجها الأمير فيليب، 99 عاماً، دوق إدنبرة إلى بالمورال في أبردينشاير بدون أقنعة وتم تصويرهما عند وصولهما بالسيارة في مطار نورثولت غرب لندن قبل رحلتهما؛ حيث اعتادت الملكة كما هو الحال كل عام أن تقضي شهري أغسطس وسبتمبر في قلعة بالمورال باسكتلاندا. وعلى الرغم من استمرار جائحة كورونا في أرجاء المملكة المتحدة إلا أن الملكة لن ترتدِي قناع الوجه.

 

وبحسب موقع «ميرور» فإن الملكة لن تحتاج لارتداء قناع الوجه حيث أمضى رجال البلاط - قبل وصولهما - أسابيع في التخطيط لكيفية عمل الوضع الطبيعي الجديد في القلعة، وقد شمل هذا الوضع بقاء عدد محدود من الموظفين - الذين يطلق عليهم اسم HMS Bubble – المحليين الذين اضطروا إلى العزل لمدة أسبوعين قبل الزيارة للتأكد من خلوهم من الفيروسات؛ ليكونوا على اتصال وثيق مع الملكة والأمير «فيليب»، بالإضافة إلى رئيس نائب الأميرال «توني جونستون-بيرت»، السكرتير الخاص للملكة السير «إدوارد يونج»، و«بول وييبريو» و«ويليام هندرسون» مستشاريها.


وقال متحدث باسم قصر باكنجهام في وقت سابق إن ترتيبات إقامة الملكة في اسكتلندا ستكون متماشية مع الإرشادات والنصائح ذات الصلة، فلن تحضر الملكة الكنيسة في محاولة لوقف تجمع المهنئين، كما لن يُسمح لأفراد عائلتها بالبقاء في المنزل الرئيسي، وتم إلغاء زيارة رئيس الوزراء التقليدية - والتي يعتقد أنها حدثت مرة واحدة في عهدها. وبعد ساعات من وصول الملكة والدوق إلى اسكتلاندا، تم إغلاق أبردين محلياً، مع إغلاق الحانات والمطاعم، كما تم وضع قاعدة السفر لمسافة خمسة أميال، وتم إخبار السكان بعدم دخول منازل بعضهم البعض، ويجب إغلاق أماكن الضيافة الداخلية والخارجية.


سيتم الالتزام بعمليات التنظيف والتطهير في جميع الأوقات، بما في ذلك صناديق الملكة الحمراء للدولة. ومن أجل تمكين صاحبة الجلالة من ركوب مهورها الصغيرة المحبوبة، يُسمح لخادم خيول واحد فقط باصطحاب خيولها. ولكن يُعتقد أن الأمير «تشارلز» وزوجته «كاميلا» دوقة كورنوال من المرجح أن يكونا أول زوار بالمورال؛ لأنهما في المنطقة المجاورة، بعد أن أمضيا معظم فترات الإغلاق في مقر إقامتهما الاسكتلاندى، بيرخال.


وبحسب ما ورد كان كل من الأمير هاري وميجان ماركل قد قبِلا دعوة لزيارة الملكة في بالمورال في مارس 2020، لكن يبدو أن رحلتهما الآن من غير المرجح أن تستمر بعد فيروس كورونا، وفقاً لصحيفة ديلي إكسبريس.
الأمير «وليام» و«كيت» دوق ودوقة كامبريدج وأطفالهما الثلاثة يقومون بانتظام بزيارات صيفية قصيرة لبالمورال ومن المرجح أن يفعلوا ذلك مرة أخرى هذا العام.