لايف ستايل /سياحة وسفر

أجمل دولة في أفريقيا

أجمل دولة في أفريقيا

أجمل دولة في أفريقيا هي جنوب أفريقيا التي تمتاز بثقافاتها المتنوعة وحياتها البرية الخلابة وشواطئها الجذابة، وكلها عوامل تجعل منها ملاذًا للمسافرين. هناك، يكتشف الزائرون التاريخ الغني والسكان ومناطق الجذب السياحي، وفي الآتي لمحة عنها.


حديقة "كروجر" الوطنيّة


تعدّ حديقة "كروجر" الوطنية أكبر محميّة في القارة، وواحدة من مناطق الجذب السياحي الرئيسة في جنوب أفريقيا. وهي تضمّ أنواعًا من الثدييات أكثر من أية محمية أفريقية أخرى، الثديات التي تشمل الفهود والزرافات. وعلى عكس معظم حدائق السفاري الأخرى، "كروجر" وجهة ذاتية القيادة، مع بنية تحتية ممتازة، والعديد من الأماكن للإقامة داخل المتنزه، من المعسكرات إلى النزل الفخمة.

تابعوا المزيد: مدن سياحية مبنية على القنوات المائية


جبل "تيبل"


يقع "ماوتن تيبل" داخل حديقة وطنية، علمًا أن الوصول إلى قمة الجبل يمثّل تجربة مثيرة، كما يوفّر إطلالات لافتة على مدينة "كيب تاون" وجزيرة "روبن" من الشمال والساحل الأطلسي إلى الغرب والجنوب. وفي القمة، هو يرتفع إلى 1086 مترًا، والوصول إلى القمة أمر ممكن عبر التلفريك، حيث تتيح كل عربة للراكبين، الاستمتاع بمناظر 360 درجة، أثناء الرحلة إلى الأعلى.


شواطئ "ديربان"


توفّر شواطئ "ديربان" أجواء نابضة بالحيوية، وهي غالبًا ما تقارن بشواطئ "ميامي" الأمريكيّة. تمتاز شواطئ "ديربان" بطقس معتدل على مدار العام، وهي مناطق نظيفة وآمنة، مع العديد من وسائل الترفيه.


"كنيسنا"


يُعدّ Garden Route أحد أشهر مناطق الجذب السياحي في جنوب أفريقيا، ويُعتقد عمومًا أنه يمتد من خليج "موسيل" إلى "سان فرانسيس" على طول المحيط الهندي. ويتضمن أيضًا أجزاء من اليابسة. مجموعة من الغابات الأصلية المغطاة والجبال والأنهار والبحيرات الهادئة والشواطئ الذهبية تزين هذه المنطقة الممتدة في جنوب إفريقيا.
تعتبر "كنيسنا" واحدة من أشهر وجهات السفر المعروفة في Garden Route، وتقع بين الغابات المورقة وشواطئ بحيرة هادئة. يمكن الوصول بسهولة إليها، وعيش المغامرة في الهواء الطلق، في وجود الكثير من مسارات التنزه وأماكن تناول الطعام والتسوق. زيارة الرؤوس - اثنان من المنحدرات التي تحرس مصب البحيرة - أمر لا بد منه، إذ يوفر كل منهما مناظر خلابة للمنحدرات الملونة المجاورة والبحيرة حيث الحيتان الموسمية.


وادي نهر "بلايد"


وادي نهر "بلايد"، هو ثاني أكبر وادٍ في أفريقيا، بعد وادي نهر الأسماك، على الرغم من أنه أكثر خضرة بسبب أوراق الشجر شبه الاستوائية المورقة. توفر رحلات المشي عبر الوادي المليء بالنباتات والحيوانات إطلالات لافتة على المنحدرات والشلالات والظواهر الجيولوجية القديمة. هناك، يتمتع الزائرين بفرصة لقاء أفراس النهر والتماسيح بالقرب من الأراضي الرطبة لسدّ "سواديني".

تابعوا المزيد: أجمل مدينة سياحية في الجزائر

مواضيع ممكن أن تعجبك

X