أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

شيماء علي: تطبيق «هوايا» يوفر فرص الزواج ضمن تقاليدنا

شيماء علي
صورة ضوئية من التطبيق
تطبيق هوايا يولي أهمية قصوى لخصوصية وأمن المستخدمين
نقدم من خلال منصتنا الإلكترونية العديد من المقالات والنصائح المتعلقة بالعلاقات العاطفية
شيماء علي

شيماء علي واحدة من الشركاء المؤسسين، والوجه الإعلامي، والمتحدثة الرسمية ومديرة العلاقات العامة في «هوايا»، تقوم بتوفير عناصر الاستقطاب الأساسية، وتعمل على إبقاء الفريق على تواصل دائم مع الجمهور في السوق المستهدف. بدأت شيماء مسيرتها المهنية في مكتبة الإسكندرية، حيث أمضت 12 عاماً تعمل فيها كأخصائية ومسؤولة التدريب بقسم العلوم الحيوية والتطبيقية، أثار اختصاصها الأكاديمي في العلوم الجيوكميائية اهتمامها بالتواصل مع الناس في مختلف أنحاء العالم، انطلاقاً من قلب الاسكندرية النابض بالحياة.

شيماء هي من قادة الرأي الرئيسيين؛ إذ تستخدم قنواتها «Travel with Shee» من أجل إلهام آلاف الشابات العربيات حول السفر. وحتى يومنا هذا، شجعت شيماء أكثر من 100 ألف متابع على صفحاتها، ومعظمهم من الإناث، على دمج عناصر الكون غير المتجانسة مع تمكين الشابات العربيات... في حوارنا معها تطلعنا على مسيرتها وتفاصيل توجهها.

 

تطبيق "هوايا" سهّل مئات الزيجات في مصر

 


-من أين أتتك فكرة إنشاء تطبيق للتعارف؟ وهل تعرضت للانتقاد بسببه؟

تأسست شركة هوايا في العام 2017 على يد رجل الأعمال المصري المهندس سامح صالح الذي فكر في التطبيق من أجل مساعدة شقيقته في إطار رحلة بحثها عن طريقة سلسة ومريحة وآمنة للزواج. وبعد فترة وجيزة، انضممت إلى فريق المؤسسين مع تامر صالح وعلي خالد وعملنا سوياً على تصميم التطبيق، بهدف استخدام التكنولوجيا للارتقاء بعملية وساطة الزواج والتعارف بأسلوب يتناسب مع العادات والتقاليد وإعطاء دفع قوي لمنصة هذا التطبيق. ومنذ ذلك الحين، ازدادت شعبية تطبيق «هوايا» الذي أسهم في تسهيل مئات الزيجات في مصر في أول عامين فقط من إنشائه.

 

خصائص متعددة

-ما الذي يميز تطبيق «هوايا» عن سائر التطبيقات؟

أهم ما يميز تطبيق هوايا هو أن مؤسسي التطبيق وفريق العمل بالكامل من الشباب العربي المدرك لحجم مشكلة تأخر سن الزواج، وعدم توافر الوسائل المناسبة لثقافتنا ومجتمعاتنا، وهي ميزة لا توجد في معظم تطبيقات التعارف الأخرى والواردة لنا من الخارج، كما أنه يحتوي على العديد من الخصائص التي تميزه مثل:
● تم إنشاء خوارزمية التعارف في هوايا بمساعدة فريق من علماء النفس، حيث يتم تحليل أولويات المستخدمين تمهيداً لمطابقتها مع خياراتهم والاختيار من بينها.
● ويوفر التطبيق أيضاً للمستخدمين الإناث خيار عرض مبدئي لصور غير واضحة في الملف الشخصي. وبالإضافة إلى ذلك، فإن هوايا مزود أيضاً بميزة الوصي والتي تتيح للمستخدمين فرصة إشراك شخص موثوق به، مثل صديق أو فرد من العائلة، في التواصل أثناء القيام بعملية التعارف على الشخص الملائم.
● ويمتلك هوايا أيضاً، أدوات مساعدة من أجل تسهيل محادثات مثمرة أكثر، وذلك من أجل كسر الجمود بين المتحاورين والتمهيد في جعل المحادثات شخصية. وهنالك أيضاً ميزة أخرى يتمتع بها التطبيق وهي المحادثة الحصرية، التي يمكن استخدامها عندما يرغب مستخدمان إعطاء بعضهما البعض اهتمامهما الكامل. وهذا الأمر يؤدي إلى عزل أي محادثات جارية أخرى لكلٍ من الطرفين.


أهمية قصوى للخصوصية

-ما الهدف من إنشاء تطبيق «هوايا» في ظل وجود مواقع التواصل الكثيرة؟
منصات التعارف المتاحة ومواقع التواصل أغلبها إما لا يتماشى مع مجتمعاتنا العربية، وإما بهدف المواعدة والصداقة وليس الارتباط الجاد والبحث عن شريك حياة.


-هل يتم التأكد من هوية الزائر وصحّة معلوماته المسجلة أو البيانات الخاصة به؟
يولي تطبيق هوايا أهمية قصوى لخصوصية وأمن المستخدمين. وعند التسجيل، يوثّق جميع الأعضاء الجدد باستخدام خاصية التحقق بصورة السيلفي الذي يعمل مع بنية تحتية تكنولوجية متطورة للغاية من أجل منع إنشاء ملفات تعريف مزيفة.


-هل يحافظ تطبيق «هوايا» على خصوصية الزائر سواء رجلاً أو فتاة؟
يولي التطبيق أهمية قصوى لخصوصية وأمن المستخدمين. وعند التسجيل، يوثّق هوايا جميع الأعضاء الجدد باستخدام خاصية التحقق بصورة السيلفي الذي يعمل مع بنية تحتية تكنولوجية متطورة للغاية من أجل منع إنشاء ملفات تعريف مزيفة. كما أن صفحة البروفايل الخاصة بكل عضو والتي تحتوي على صورة وأيضاً صفحة المحادثة والتي تحتوي على محادثاته الخاصة لا يمكن أبداً تصويرها (screenshot)، ويوفر التطبيق أيضاً خاصية الـ Data Encryption f في المحادثات بين الطرفين.


دور الأهل

-ما الفئة العمرية التي يمكنها الدخول واستخدام التطبيق؟
يستطيع منْ هم فوق الواحد والعشرين تحميل واستخدام تطبيق «هوايا».


-ما دور الأهل في دعم الفتيات عند دخولهن للتطبيق؟
دور الأهل مهم جداً في تطبيق هوايا، ومنذ اليوم الأول لإنشائنا التطبيق، وقد حرصنا أن يكون مناسباً بخصائص الأمان والخصوصية والتأكد من حذف كل شخص يتعامل بشكل غير لائق؛ لتستطيع أي فتاة أن تعرّف أهلها على التطبيق بكل ثقة وارتياح.
وقد قمنا أيضاً بتوفير خاصية «إضافة الوصي»؛ حيث تتمكن الفتاة إذا أرادت أن تضيف أحد أفراد أسرتها إلى محادثتها مع الشخص المتقدم لها عبر التطبيق لضمان الجدية ولأخذ رأيه ونصيحته.
فكما يهمنا أن نعرّف الفتيات بتطبيق هوايا كأحد الحلول للمساعدة في رحلة البحث عن شريك الحياة نقوم أيضاً بتعريف الأهل بالتطبيق، وبالفعل استقبلنا العديد من الرسائل من الأمهات اللاتي يسألن عن طريقة استخدام تطبيق هوايا لبناتهن
الحفاظ على العادات والتقاليد.


-هل يحافظ تطبيق «هوايا» على العادات والتقاليد الإسلامية والعربية التي لا نستغني عنها في مجتمعنا؟
نحن نضمن أن رحلة استكشاف شريك الحياة منذ بدايتها وحتى نهايتها، سوف تبقى محافظة على قيم وثقافة ومقاصد مستخدمي التطبيق. ومن هذا المنطلق، فإن هذه المسألة تشكل مفصلاً محورياً مهماً بالنسبة لهوايا، ونحن نشعر بالامتنان كون العالم الإسلامي رحب بحرارة بهذا النهج غير التقليدي والعصري للتعارف. ونتطلع إلى الاحتفال بالعديد من قصص النجاح المقبلة.


-للفتيات المتأخرات عن الزواج هل يقدّم لهن دعماً نفسياً ومعنوياً من خلال التطبيق لإرشادهن على الشريك المثالي أو كيفية التصرف؟
نقدم من خلال منصتنا الإلكترونية على الفيسبوك والانستجرام وقريباً موقعنا الإلكتروني العديد من المقالات والنصائح المتعلقة بالعلاقات العاطفية، والتي تهدف إلى مساعدة الفتيات المتأخرات عن الزواج في فهم شخصيتهن وما يحتجنه في شريك حياة مناسب مروراً بنصائح عن التعارف على التطبيق أو المقابلة الخارجية وكيفية تجاوز عدم القبول وغيرها العديد من الموضوعات التي تهم المرأة المقبلة على الزواج أو الباحثة عن شريك حياتها من خلال ”هوايا“.


زيادة واضحة في الزيارات

-مع استمرار جائحة كورونا وفرض التباعد الإجتماعي هل لوحظ زيادة عدد الزيارات للتطبيق؟
لقد شهد هوايا في الآونة الأخيرة زيادة بنسبة 40% في الاتصالات الداخلية للتطبيق وزيادة قدرها 25% تقريباً في الوقت الذي يمضيه المستخدمون عليه، ويُنسب ذلك، إلى الظروف السائدة حالياً وإلى التوجيهات بضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي الذي تفرضه السلطات المعنية. لا شك أن الأشخاص باتوا يشعرون بالحاجة المتزايدة للتواصل وجهاً لوجه، فيما بينهم ومع الأصدقاء وحتى مع الغرباء؛ لأن هذا الأمر قد بات محدوداً للغاية. وعلى الرغم من ذلك فإن هذا هو الوقت الملائم للناس لاكتشاف طرق ووسائل جديدة للتفاعل مع الآخرين، وتطبيق هوايا يمنحهم الفرصة المناسبة للقيام بذلك. نحن نسعى إلى ابتكار وتهيئة الأجواء الملائمة لدعم الناس وتزويدهم بمفهوم عملي ينمّي التقارب فيما بينهم ويمدّهم بإمكانية العثور على الحب الحقيقي الذي يستمر مدى الحياة.


-ما نصيحتك الأخيرة لكل فتاة وشاب عند دخولهم تطبيق «هوايا»؟
أنصح الشباب والفتيات أن يقوموا باستخدام تطبيق هوايا إذا كانوا جادين فعلاً في البحث عن شريك حياة مناسب، وأنصحهم عند استخدام التطبيق بالتعبير عن شخصيتهم وهواياتهم بصورة واضحة من خلال بروفايلاتهم الشخصية؛ ليتمكن الطرف الآخر التعرف إليهم بسهولة والإعجاب بهم، كما أن اختيار الصورة المناسبة من العوامل المهمة للوصول لشريك حياتهم.
وأتمنى لهم جميعاً أن يعثروا على شريك الحياة المناسب لشخصيتهم واهتماماتهم من خلال هوايا، وأن يشاركونا قصص الحب والزواج.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X