أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طبيب سعودي يسجل براءة اختراع عالمية في مجال الجراحة

سجّل البروفيسور عبدالملك بن محمد صالح الطف، استشاري جراحة السُّمنة والجراحة بالتداخلات البسيطة في جامعة الملك عبدالعزيز، براءة اختراع عالمية من المكتب الأمريكي لبراءات الاختراع.


جاء ذلك عقب قيادته فريقاً علمياً من جامعة الملك عبدالعزيز لابتكار شبكة جراحية اصطناعية بخصائص مبتكرة مضادة للبكتيريا.


وحول الإنجاز، أكد البروفيسور الطف، أنه تمَّ بفضل الله أولاً، ثم بدعم الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان للعلماء المبتكرين، وتماشياً مع "الرؤية السعودية 2030"، مشدداً على المكانة العلمية المرموقة للعلماء السعوديين المتميزين الذين يسهمون بخبراتهم وأبحاثهم وإنتاجاتهم في التقدم العلمي على مستوى العالم.


وبيَّن البروفيسور الطف، أن الاختراع يتمثل في ابتكار شبكة اصطناعية جراحية، يمكن أن تُستخدم في العمليات الجراحية لعلاج الفتق في المناطق الجراحية الملوثة، كاشفاً عن أن بعض حالات الفتق المتطورة، تكون فيها المناطق الجراحية ملوثةً ببكتيريا موجودة في أنسجة الجسم، ما يشكِّل عائقاً لاستخدام الشبكات الاصطناعية في تلك الحالات، لذا يضطر الجراحون إلى معالجة الفتق دون استخدام شبكةٍ، أو استخدام شبكةٍ "حيوية" ذات فاعلية أقل مقارنةً مع الشبكات الاصطناعية، مشيراً إلى أن الشبكة المبتكرة تفرز مضاداً حيوياً في الأنسجة المحيطة بها لمدة لا تقل عن 14 يوماً، ما يؤدي إلى التخلص من البكتيريا التي قد تكون ملوِّثة للأنسجة.


ولفت البروفيسور الطف إلى أن الفريق العلمي استخدم تقنية النانو لهندسة مادة الشبكة الاصطناعية الجراحية، ودمج مضادات حيوية في تركيبها، من ثم قام باختبارها على حيوانات التجارب لتثبت فاعليتها.


وتألَّف الفريق العلمي الذي عمل على مدى أربع سنوات في جامعة الملك عبدالعزيز للوصول إلى هذا الإنجاز من رئيس الفريق البروفيسور عبدالملك الطف، وعضوية البروفيسور سهام السيد عبدالهادي، والدكتور فيصل عبدالهادي، والبروفيسور محمود ياسين عبدالمجيد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X