أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الصحة السعودية الضغوط النفسية قد تكون أشد فتكًا و ضررًا من كورونا

فيروس كورونا
الضغوط النفسية قد تكون أشد فتكاً و ضرراً من كورونا

أكدت وزارة الصحة السعودية من خلال متحدثها الرسمي على أن الضغوط النفسية قد تكون أشد فتكاً و ضرراً من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).


وفي التفاصيل، فقد حذر المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، الدكتور محمد العبدالعالي من خطورة الاستسلام للضغوط النفسية المصاحبة لفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19).


وقال الدكتور العبدالعالي، خلال المؤتمر الصحفي للكشف عن مستجدات فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19) في المملكة العربية السعودية، إنه مع هذه الجائحة يجب التعامل مع هذا المرض بتوازن، مهم جداً التوازن، لا نريد إفراط ولا تفريط.


ونبه متحدث وزارة الصحة الدكتور العبد العالي إلى خطورة القلق والذعر والتوتر بسبب تأثير ذلك على الحالة المرضية والإصابة بأمراض ناتجة عن هذا القلق والتوتر الزائد عن الحد.


وأبان المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، في بعض الحالات قد تكون الأعراض الجانبية الناتجة عن الحالة النفسية أشد فتكاً وضرراً من المشاكل الصحية الناتجة عن فيروس "كورونا" الجديد (كوفيد 19).


وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت تسجيل 768 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19) خلال الـ24 ساعة الماضية في المملكة.


وأضافت وزارة الصحة، أنه تم تسجيل 886 حالة تعافي من فيروس "كورونا"، بينما تم تسجيل 26 حالة وفاة.


ودعت وزارة الصحة مجدداً الجميع إلى الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون فهو أهم وسيلة للوقاية من فيروس "كورونا"، كما يلزم على كل شخص عند خروجه من المنزل لبس كمامة سواءً طبية أو قماشية أو غطاء محكم على الأنف والفم، ويستثنى من ذلك من كان بمفرده في مكان مغلق.


وجدّدت وزارة الصحة التوصية لكل مَنْ لديه أعراض التوجه لعيادات "تطمن" التي هيأتها الوزارة لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس "كورونا" المستجد، أو مراكز "تأكد".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X