اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مدينة الملك فهد الطبية الإفراط في تناول الفيتامينات يسبب العديد من الأمراض

الإفراط في تناول الفيتامينات يسبب العديد من الأمراض
فيتامينات
3 صور

يحتاج الجسم إلى الحصول على الفيتامينات، سواء عن طريق الأطعمة الصحية أو المكملات الغذائية أو كبسولات الفيتامينات، حيث تساعد الفيتامينات التي نتناولها في تدعيم صحة الجسم وتعويض النقص الغذائي لبعض العناصر الهامة، ولكن يكون هذا في حالة تناولها بالشكل الصحيح.


ولهذا فقد حذرت مدينة الملك فهد الطبية، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، من الإفراط في تناول الفيتامينات دون مراجعة طبية، لما له من أضرار على الصحة.


وأوضحت مدينة الملك فهد الطبية، في تغريدة على موقع "تويتر"، أن تناول كميات كبيرة من الحديد يؤدي إلى حالات تسمم، كما أن تناول كميات كبيرة من فيتامين (ج) أو الزنك يؤدي إلى التقلصات والغثيان والإسهال.


وأضافت مدينة الملك فهد الطبية، أن الإفراط في أخذ الكالسيوم يؤثر على وظائف الكلى وامتصاص الحديد، ويؤدي أيضا إلى نقص المغنيسيوم.


وأشارت مدينة الملك فهد الطبية، إلى أن تناول كميات كبيرة من فيتامين (د) يؤثر سلباً على الدماغ والكبد وقد ينتج عن أخذه الغثيان والضعف العام واليرقان، وتناوله بشكل مفرط ومن غير مراجعة طبية يسبب التسمم.


وكانت دراسة سابقة أجراها باحثون في مستشفى سان ميشيل وجامعة تورنتو قد أوضحت أن أغلب مكملات الفيتامينات والمعادن ليس لها فوائد أو أضرار صحية.


ووجدت الدراسة أن الفيتامينات المتعددة وفيتامين د والكالسيوم وفيتامين سي، التي تمثل أغلب المكملات المستخدمة، لا تؤثر سلبًا أو إيجابًا في منع أمراض القلب أو النوبات القلبية أو السكتات أو الوفاة المبكرة.


وأوضحت الدراسة، أنك إن أردت تناول الفيتامينات المتعددة أو فيتامين د أو الكالسيوم أو فيتامين سي فإنها لن تضرك لكنها لن تفيدك في الوقت ذاته.


ووفقاً لنتائج الدراسة فإنه على الناس أن يفهموا طبيعة هذه المكملات وأن يتناولوها إن أصيبوا بعوز الفيتامينات أو المعادن وأن يتبعوا نصائح أطباءهم.


وأشارت الدراسة، إلى أن الاعتماد على الغذاء الصحي يعد وسيلةً أفضل للحصول على حاجتك من الفيتامينات والمعادن.