أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

«لمتنا سعودية».. سد الجنابين: تناغم صنعة الإنسان مع روعة الطبيعة!

أولت المملكة العربية السعودية اهتماماً خاصاً للسدود، ووضعت العديد من الخطط والاستراتيجيات لتعزيز الأمن المائي والمحافظة على مياه الأمطار والسيول الموسمية، إضافة إلى ذلك عملت العديد من البلديات على الاهتمام بالسدود وجعلها مناطق جذب سياحي هائلة، ومن تلك السدود سد الجنابين.


سد الجنابين

سد الجنابين


يقع السد على وادي رنية بغامد في منطقة الباحة، ويعتبر أحد السدود الإستراتيجية بمحافظة بلجرشي؛ حيث أسهم في تغذية محافظة بلجرشي ومركزي بالشهم وشرى بالمياه، وتقدر السعة التخزينية لسد وادي الجنابين بخمسة ملايين متر مكعب، وهو سد خرساني يبلغ طوله 154م وارتفاعه 28م، وبالرغم من أنّ محافظة بلجرشي تحصل على المياه من أربعة مصادر أخرى بجانب سد وادي الجنابين وهي (سد وادي العقيق وسد وادي ثراد ومشروع مياه وادي عرده ومن مياه التحلية)، إلا أنّ تكلفة إنشائه بلغت 20 مليون ريال، كما أنشئت عليه محطة تنقية؛ ليصبح الماء صالحاً للاستهلاك الآدمي.
عملت بلدية بلجرشي على تطوير السد حتى أصبح متنفساً طبيعياً وجاذباً لأهالي وزوار المحافظة بشكل خاص وللسياح من خارج المنطقة والدولة بشكل عام، فأصبح أحد المعالم التي يستمتع الزائرون إليه بالمنظر الطبيعي الفاتن ومطلات السدود والبحيرات والجداول المائية والخدمات المتكاملة.


المتنزه التابع للسد

المتنزه


متنزه سد الجنابين هو أحد أفضل المتنزهات في الباحة، ويتكون من ثلاثة أقسام للعائلات وللشباب وآخر للأطفال، كما يحتوي على ممرات للمشاة، ومظلات للنزهات وممشى ومواقف سيارات ومساحات شاسعة خضراء لقضاء وقت ممتع والاستمتاع بالهواء النقي وممارسة الرياضة والعديد من ملاعب الأطفال، ويحيط بالمتنزه كورنيش يمتد على جانبيه، كما تمّ تزويده بجميع الخدمات والمرافق الضرورية التي تًلبي احتياجات الأهالي والزوار، إلى جانب وجود كورنيش يمتد على طول المتنزه، ويطل على السد.


وادي الجنابين


يقع وادي الجنابين جنوب شرق محافظة بلجرشي على بعد 13 كيلو متراً إلى الجنوب، ويمكن الوصول إليه والاستمتاع بالمساحات الخضراء الطبيعية، بالانطلاق مباشرة من بالجرشي ثم الوصول الى قرية الجحافين، حينها سيجد الشخص الطريق المؤدي إلى وادي الجنابين، الذي يضم أنواعاً مختلفة من أشجار الزيتون أو ما يسمى «العتم» أي الزيتون غير الملقح، وشجر العرعر وشجرة القرض والسمر، وينمو على جانب الوادي كميات كبيرة من شجرة الحبق وهو الشجر العطري المستخدم في الشاي والذي يبث في المكان رائحة جميلة، كما يتميز الوادي بوجود عين في أعلى قمة الجبل تسمى عين «أثلة» نسبة إلى شجرة الأثل المنتشرة به، إضافةً إلى جريان الماء وتدفقها الذي لا ينقطع طوال العام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X