سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

طريقة الحمل بتوأم بشكل طبيعي

يمكن الحمل بتوام بطرق طبيعية
الحمل بتوأم تجربة تستحق أن تخوضيها
التواءم حياة جديدة لك ولاسرتك

يعد الحمل بتوأم تجربة فريدة ترغب معظم الأمهات خوضها والشعور بها سواء من ناحية الحمل أو تربية طفلين في نفس الوقت، ولذلك تقدم لك " سيدتي" ومن خلال اللقاء بالدكتورة إيمان عبد الله من مركز بسمتي لأطفال الأنابيب أهم الطرق الطبيعية لكي تحصلي على توأم وتخوضي هذه التجربة كالآتي.

الإكثار من شرب الحليب

شرب الحليب له علاقة بالحمل بأكثر من طفل
  • توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن النساء اللواتي شربن الحليب أو منتجات الألبان أكثر عرضة لولادة توائم، تزيد فرص الحصول عليهم أكثر.
  •  ويعتقد العلماء الذين أشرفوا على هذه الدراسة أن هذه المنتجات من الحليب، تقود جسم المرأة إلى إنتاج المزيد من IGF، والتي يمكن أن تؤدي إلى إنتاج المزيد من البويضات.

تناول اللحوم

الإكثار من أكل اللحوم للحمل بتوأم
  • وبينت الدراسة البريطانية السابقة أن تناول المرأة للحوم كبروتين نباتي يرفع من نسبة حملها بتوأم.
  • وذلك لأن ارتفاع مؤشر كتلة جسم المرأة يؤدي لحدوث تغيرات هرمونية تزيد من إنتاج البويضات وتصبح الفرصة أكبر للحمل بأكثر من طفل.

التوقف عن حبوب منع الحمل

ترتفع نسبة الحمل بتوأم بعد التوقف عن حبوب منع الحمل
  • إذا كنت من النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل للمباعدة بين طفل وآخر.
  • وقد استخدمت هذه الحبوب لفترة طويلة ثم قررت أن تتوقفي عنها والحمل مرة أخرى.
  • فمعنى ذلك أنك قد اصبحت من النساء المستعدات للحمل بتوأم بسبب التوقف عن الهرمونات التي تكون موجودة في حبوب منع الحمل والتي ترفع نسبة الحمل بتوأم مستقبلاً.

الحمل في الثلاثينات

عمر المرأة له علاقة بالحمل بتوأم
  • تقدم عمر المرأة يرفع من إحتمالية حملها بتوأم، أي أن المرأة في سن الثلاثينات تصبح معرضة لإنتاج أكثر من بويضة في الشهر.
  •  وقد لوحظ أن السيدات في هذا العمر ينجبن التوائم بصورة أكبر من النساء اللواتي في العشرينات مثلاً أو أقل.
  • في مرحلة الثلاثينات من عمر المرأة صيبح هناك فرصة لتغير ونضوج المبايض وتغير طريقة عملها أي تعمل بكفاءة أكثر قبل أن يقل مستوى كفاءتها، ولذلك عليك أن تقرري الحمل في الثلاثينات من عمرك إذا كنت ترغبين بتوأم. 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X