أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

هتك عرض 3 أطفال داخل سيارة في القاهرة الجديدة

تعبيرية
طفل

ساهم فيديو مدته أقل من دقيقتين في توثيق مشاهد كارثية مفزعة تهدم حق الطفولة وتروع آباءهم، حيث أوضح الفيديو اعتداءً جنسياً وحشياً على 3 أطفال داخل سيارة من قبل رجل خمسيني في القاهرة الجديدة، وبعد دقائق من نشره تفاعل معه الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في حالة استياء عام من تلك الفعلة المشينة بحق طفل لم يتجاوز عمره 5 سنوات.


تفاصيل الواقعة كشفت عنها النيابة العامة المصرية بعد رصد المتهم وقررت حبسه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة هتك عرض 3 أطفال بعد أن رصدت «وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام»، الفيديو المتداول والمسجل من إحدى كاميرات المراقبة، لإتيان شخص فعلًا مخلًّا بعورته، واستدراجه أحد الأطفال داخل سيارة، وأُشير فيما تم تداوله إلى أن الواقعة بـ(منطقة القاهرة الجديدة)، وبعرض الأمر على المستشار النائب العام أمر بمتابعة التحقيقات في الواقعة.


وتلقت النيابة العامة بلاغًا من والدة الطفل المجني عليه بعد ساعات من مشاهدة الفيديو بهتك المتهم عرض ابنها أمام العقار محل سكنها يوم الحادي والعشرين من ذات الشهر، إذ استدرجه إلى سيارته بزعم رغبته في اللعب معه، وارتكب جريمته داخلها ثم فرَّ هاربًا، وشهدت المذكورة بذات مضمون بلاغها في التحقيقات، وبسؤال «النيابة العامة» الطفلَ المجني عليه قرر هتكَ المتهم عرضه بعد أن استدرجه إلى سيارته يوم الواقعة، وقد تعرف على المتهم خلال عرضه عليه عرضًا قانونيًّا في التحقيقات.
وشاهدت «النيابة العامة»، المقطعَ الذي تم تداوله من تفريغ كاميرا المراقبة التي سجلته، وتبين «للنيابة العامة»، من الاستعلام الوارد من «الإدارة العامة للمرور»، أن السيارة المنسوبة للمتهم في المقطع مملوكة له، وانتدبت «النيابة العامة» «الطبيبَ الشرعيَّ»، لتوقيع الكشف الطبي على المجني عليه، بيانًا لأي آثار مادية للواقعة به، كما انتدبت «أحد الضباط المتخصصين بالمساعدات الفنية» بوزارة الداخلية، لمضاهاة صورة المتهم المضبوط بالصورة المنسوبة إليه في المقطع المتداول، وجارٍ استكمال التحقيقات.


وشددت النيابة العامة على رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمناسبة فيديو التحرش وهتك عرض طفل داخل سيارة في القاهرة الجديدة، بعدم تداول مثل هذه المقاطع بمواقع التواصل الاجتماعي، حتى وإن كان الغرض حسنًا من تداولها، فتقديمها إلى «النيابة العامة» أو جهات الاختصاص، لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بشأن الوقائع التي تكشف عنها، أَوْلَى من عرضها على العامة من غير المتخصصين، ما يحافظ على حرمة حياة المجني عليهم وخصوصيتهم، ويضمن حسن سير العدالة وعدم المساس بسلامة التحقيقات.


واعترف الشاب المتحرش بالأطفال الثلاث داخل سيارته في القاهرة الجديدة، أمام المباحث بتفاصيل جريمته: «الموضوع كان هزار مع الأطفال وهما كانوا بيلعبوا جنب العربية، بس مش عارف ليه وصل للدرجة دي».


وأضاف المتهم أنه نفذ الواقعة مرتين خلال استقلاله السيارة للذهاب إلى عمله، وأنه استدرج الأطفال داخلها واعتدى عليهم، معترفاً بأنه يعاني من كبت جنسي بسبب وجود خلافات مع زوجته.


وقالت مصادر أمنية إن المتهم موظف في شركة قطع غيار سيارات، ويعمل سائقًا على سيارته في شركة نقل ركاب إلكترونية منذ عدة أشهر.


وكشفت المصادر أن الأطفال ضحايا واقعة التحرش 3 أطفال، بينهم شقيقان والآخر جارهما، من أبناء السكان المجاورين لمكان الواقعة، وليسوا من أطفال الشوارع.


وأوضحت أن المتحرش متزوج وعلى خلافات مع زوجته منذ مدة قصيرة قبل الواقعة، بحسب اعترافه أمام المباحث بعد الواقعة بارتكاب الواقعة مرتين على مدار يومين متتاليين.


وتابعت أن المتحرش نفذ الجريمة في سيارته التي يعمل عليها سائقاً في شركة نقل ركاب شهيرة، وأنه كان قريباً من منزله عندما نفذ الجريمة وقت استقلاله سيارته.


وأضافت المصادر أن أجهزة الأمن ألقت القبض على المتهم خلال ساعات من نشر الفيديو الذي ظهر فيه وهو يهتك عرض ثلاثة أطفال بجوار سيارته في أحد شوارع القاهرة الجديدة، وأفاد مصدر أمني بأن ضباط القاهرة الجديدة تحركوا فور تداول الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتمكنوا من تحديد موقعه وإلقاء القبض عليه.


وتفاعل رواد «فيسبوك» على مقطع الفيديو، بالتعبيرات الغاضبة، مطالبين بسرعة القبض عليه، عن طريق إبلاغ المجلس القومي للطفولة، ومنهم من تعجب من رد فعل الأطفال قائلين: «أنا مش مستوعبة بجد.. يعني الولد عادي كده وساكت وبيعدل هدومه، كأنه متعود على الأمر ده، أنا بلغت المواقع الإخبارية اللي عندي علشان أكيد هيوصلوا لحاجة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X