أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

"لمتنا سعودية" ..مصممة أزياء تستوحي أعمالها من تراث 4 مناطق سعودية

تحيي المصممة رشا الشهري التراث الوطني السعودي وأهم المعالم الأثرية كجبل طويق وجبال السودة والزيتة والأزياء التراثية السعودية، التي اشتهرت بها القبائل والمناطق المختلفة كالتراث الحجازي والثوب النجدي والجنوبي في المملكة، وتقدمها في قالب تشكيلي من ألبسة العباءات المتنوعة التي تنساب بنسيج من الأصالة والتراث ممزوجة بألوان من أناقة الحاضر.


وذكرت رشا الشهري لـ«سيدتي» بداية قصة تصاميمها والتي أوحتها إليها مكانة المملكة وتنوعها الجغرافي والحضاري الكبير وقالت: «بدأت فكرة «ش لاين» في 2014م ومنها انتشرت عباياتنا في كل أرجاء المملكة، واعتمدت في خط أزيائي التركيز على كل ما يمثل حضارة المناطق وتراثها، وأفخر بأنني استطعت أن أمزج بين تراث الماضي وأحدث الصرعات المعاصرة لأبتكر قطعاً استثنائية تستطيع المرأة أن ترتديها في حياتها اليومية». وأضافت الشهري: «حاولت دائماً أن أربط ثقافتنا في أزيائنا اليومية، واجتمع شغفي بالموضة مع حبي للتراث وثقافة بلدي وتاريخها العريق، وبدأت خطوة طموحة أعيد إحياء الصناعة السعودية من خلال ابتكار علامة تجارية سعودية أصيلة بصناعة وأيدٍ سعودية تستحق أن تصل إلى العالمية، وتحافظ على الهوية السعودية من خلال إبراز الزي التراثي بلمحات عصرية».

عباءات الشمال

بيّنت الشهري أنها استلهمت التراث بتفاصيله الدقيقة، والمناظر الطبيعية الغنية في المملكة، وأدخلت فكرة ننعش الحرف العسيرية بأبهى صورة متمثلة في فن «القط» العسيري، وأضفت فن زي «المدرقة» الذي استوحيته من البيئة الشمالية في جبال الزيتة ليميز المرأة الشمالية، وابتكرت عباية حديثة مزينة بعناصر المدرقة من زخارف حمراء وزرقاء تضم الأشكال الهندسية فيها وهو الزي التقليدي المتعارف عليه قديماً في الشمال.

النسيج النجدي


واستعادت المصممة رشا ذكرى النسيج النجدي، الذي استمدت تشكيلة جبال طويق روحها من النسيج النجدي البدوي المعروف «بالسدو» لترسم بخطوطه الفنية قصة تراث المنطقة العريق، وتعبر عن الجمال المتأصل فيها، وضمت تصاميمها واحات الأحساء الخضراء المنبثقة من قلب المنطقة الشرقية، باحتوائها ثوب النشل التقليدي بزخارفه وقماشه الرقيق؛ لتبتكر مجموعة جبل القارة الشهير هناك، ووصولاً إلى التقاليد الحجازية في الحياة اليومية التي تتميز مجموعتها المسماة بجبال الهدى بخيوط الكنتيل التي تسافر بجذورها إلى عمق الثقافة الحجازية، مستحضرة اليوم ذات الخيوط المنمقة التي زينت في الماضي فساتين العروس بأنماط مختلفة.

 

للمشاركة في الحملة:

يمكن لكل من يرغب في المشاركة إرسال ما يريد التعبير عنه في فيديو أو صورة أو تسجيل صوتي أو رسالة مكتوبة إلى البريد الإلكتروني للحملة:

[email protected]

أو:

[email protected]

كما يمكن إضافة الاسم والمدينة ورقم الهاتف لمن يرغب بالتواصل معه مباشرة.

أو عن طريق الرابط التالي:

مسابقة لمتنا سعودية

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X