فن ومشاهير /مشاهير العالم

والد بريتني سبيرز يسيطر على أموالها مجدداً وبريتني تنفي احتجازها 

قد تجلب الشهرة والثروة المتاعب لأصحابها،وأي وعكة صحية نفسية قد تصيبهم تعطي للمحيطين بهم فرصة التحكم الكامل القسري بحياتهم ورغباتهم للنهاية.

وبحسب وسائل الإعلام المختلفة،ذكرت مغنية البوب الأمريكية العالمية بريتني سبيرز البالغة من العمر"38 عاماً" أن والدها فاجأها بتعيين مدير أعمال جديد لها من دون إطلاعها على الموضوع أو استشارتها ونيل موافقتها على راتبه في محاولة للاحتفاظ بالسيطرة على أموالها.

وقدمت بريتني سبيرز،مغنية  "Baby One More Time"  ادعاءات بشأن والدها جيمي سبيرز "68 عاماً" بعد أن عيّن مايكل كين للإشراف على أعمالها بعد استقالة مدير أعمالها  منذ فترة طويلة لو تايلور دون موافقتها ،وفقاً لمجلة "تايمز" ،ووسائل إعلام أخرى.

 وطلبت بريتني سبيرز من المحكمة منح شركة " Bessemer Trust Company" السيطرة الكاملة على وصايتها، مما يؤدي إلى تجريد والدها من سلطته عليها المستمرة منذ 12 عامًا .وحددت المحكمة جلسة إستماع لمطالب بريتني سبيرز القانونية وممثلها القانوني يوم 10 نوفمبر- تشرين الثاني الجاري.

 

طمأنت بريتني سبيرز معجبيها أنها بخير 

بريتني سبيرز
بريتني سبيرز

ووفقاً لموقع "هولا"،نفت بريتني سبيرز ادعاءات بعض معجبيها من ناشطي حركة "الحرية لبريتني" ،وأبرز هذه الإدعاءات أنها محتجزة،وممنوعة من القيادة،ومكالماتها ورسائلها تحت المراقبة،ومنعها من إنفاق أموالها من دون إذن مسبق من وصيها،وعدم قدرتها على التصويت في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وطمأنت بريتني سبيرز معجبيها عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي "أنستغرام"،وقالت إنها بخير،وكل شيء على مايرام،وأنها في الواقع : "أسعد على الإطلاق".

وأكدت مغنية البوب بريتني سبيرز التي عين والدها جيمي سبيرز وصياً عليها وعلى أعمالها رغماً عنها بأمر قضائي منذ 12 عاماً،وفشلت في إقصائه قانونياً عن التحكم بها وبمنحى أعمالها ،أنها تعلم بماذا يتحدث الناس عنها،وأنهم قالوا الكثيرمن الأشياء المختلفة عنها،وإنها رغم كل ما يقال،مازالت مستمرة بإرسال الكثير من الصلوات والتمنيات الطيبة والحب لهم.

وتصريحات بريتني سبيرز تؤكد أنها الآن تتمتع بحالة نفسية مستقرة على غير ما يحاول إظهاره محاميها ووالدها.

وتحولت شائعات عدم إستقرار بريتني سبيرز النفسي إلى تداول الآلاف من معجبيها عبر وسائل التواصل الإجتماعي إلى نظريات مؤامرة عائلية ،أثارت قلق محبيها عليها.

يشار إلى أن مصدر مقرب من بريتني سبيرز ،أكد أن حالتها الصحية الشاملة تحسنت عندما كان والدها غير مسؤول عن حياتها الشخصية خلال تعيين مديرة الرعاية جودي مونتغمري وصية جديدة عليها في سبتمبر-أيلول 2019 خلال إصابته بوعكة صحية،وهي منذ ذلك الوقت تعارض عودة والدها ليكون الوصي الأول أو الثاني عليها وعلى أعمالها الفنية وممتلكاتها العقارية وحسابها المصرفي.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"



 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X