اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تنصيب الأمير فوميهيتو وليَّ عهد إمبراطورية اليابان

الاحتفال التقليدي لتنصيب وليّ العهد
الاحتفال التقليدي لتنصيب وليّ العهد
الاحتفال التقليدي لتنصيب وليّ العهد
3 صور

أدّى ولي العهد الياباني، الأمير «فوميهيتو» الأخ الأصغر للإمبراطور الياباني «ناروهيتو» اليمين رسمياً ليكون أول من يتماشى مع عرش الأقحوان في طقوس القصر التقليدية يوم الأحد، بعد تأجيل الحفل لمدة سبعة أشهر وتقليصه بسبب جائحة فيروس كورونا، وبحسب موقع «ديلي ميل» يختتم الحدث لولي العهد البالغ من العمر 54 عاماً، والمعروف باسم الأمير «أكيشينو»، سلسلة من طقوس الخلافة الإمبراطورية التي بدأت في مايو من العام الماضي، عندما اعتلى «ناروهيتو» العرش، بعد أن تنازل والدهما «أكيهيتو» البالغ من العمر 86 عاماً عن العرش، والذي زادت الواجبات الرسمية في عهده لما يتمتع به من شعبية كبيرة، كما تفاعل بنشاط مع الجمهور، بما في ذلك زيارة المناطق المنكوبة لتعزية السكان.


داخل غرفة الصنوبر الأكثر شهرة في القصر، أعلن «ناروهيتو» البالغ من العمر 60 عاماً، أن شقيقه الأصغر هو الآن رسمياً ولي العهد، وهو أول من يخلف عرش أقدم ملكية في العالم.


قال «ناروهيتو» وهو يرتدي رداءً بنياً ضارباً إلى الحمرة وغطاءً للرأس: «أعلن هنا داخل وخارج البلاد، أن الأمير فوميهيتو هو الآن ولي العهد».


ويمهد إعلان ولي العهد الطريق أمام الحكومة لبدء مناقشة ما يجب فعله مع النقص الحاد في الورثة؛ حيث تركت خلافة «ناروهيتو» بعد تنحي والده رجلين صغيرين فقط في ترتيب العرش، هما ولي العهد الأمير «فوميهيتو» وابنه «هيساهيتو» البالغ من العمر 14 عاماً.


تضم العائلة الإمبراطورية حالياً 13 امرأة، من بينهن ست يمكن أن يتزوجن ويفقدن مكانتهن الملكية في السنوات القادمة، كما أن «أيكو» ابنة «ناروهيتو» البالغة من العمر 18 عاماً، وابنتي ولي العهد «ماكو» و«كيكو» ليستا في الصف لأنهما نساء؛ حيث لا يسمح قانون البيت الإمبراطوري الياباني، الذي يستند إلى حد كبير على دستور ما قبل الحرب، بإمبراطور أنثى، ويمنع النساء عندما يتزوجن من عامة الشعب.


نظرت الحكومة في عام 2005 في إمكانية وجود أباطرة من الإناث، لكن النقاش توقف بمجرد ولادة «هيساهيتو» في العام التالي، أظهرت الدراسات الاستقصائية أن معظم اليابانيين يؤيدون وجود أباطرة من الإناث بعد أن أصبحت «أيكو» تتمتع بشعبية متزايدة، وقال رئيس الوزراء الياباني «سوجا» مؤخراً، إن حكومته ستبدأ في دراسة سبل تأمين خلافة إمبراطورية مستقرة بعد إعلان ولي العهد، وقد أعرب ولي العهد الأمير «فوميهيتو» وهو أحد أعضاء العائلة الإمبراطورية الصريحين، عن آرائه حول كيفية تكيف الأسرة مع العصر الحديث، وقال إنه يعتقد أنه يمكن تقاسم الواجبات الملكية بالتساوي، بغض النظر عن الجنس، رغم أنه رفض التعليق على ما إذا كان ينبغي السماح للأباطرة الإناث.