اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شاب يحرق صديقيه بماء النار داخل قطار هربًا من الديون

قوة أمنية
تعبيرية
قطار
3 صور

داخل قطار «طنطا - الإسكندرية» احتدم النقاش بين الأصدقاء الثلاثة بسبب مطالبة اثنين منهما لصديقهما بسداد الأموال التي اقترضها منهما، فجأة تحولت الصداقة إلى عداوة عقب تراكم الديون عليه، وعجزه عن سدادها لهما، فقررا مطالبته قضائياً بإيصالات أمانة الضامنة لحقوقهما.


لم يجد الصديق الثالث مفراً من ملاحقة صديقيه له وتضييق الخناق عليه سوى الانتقام؛ إذ تربص بهما في محطة قطار المحلة، في أثناء عبور القطار إلى مدينة طنطا، وأحرقهما بماء النار.


أفادت تحريات الأجهزة الأمنية بالغربية، وجود علاقة شراكة وصداقة بين المجني عليهما وشخص ثالث، لكن وقع انفصال بينهم بسبب الديون؛ إذ استدان منهما الأول مبالغ كبيرة، وعجز عن سدادها.


وأوضحت التحريات أن المتهم استقل معهما القطار من الإسكندرية، عقب زيارته للمطالبة بالدين، ولم يشعرا بركوبه القطار معهما، وفي أثناء توقف القطار في مدينة المحلة، نزل منه وألقى ماء النار عليهما من النافذة، ثم فر هارباً قبل أن تتمكن قوات الشرطة من تحديد هويته وضبطه.


وذكرت التحريات أنه تبلغ لقسم شرطة ثاني المحلة بمديرية أمن الغربية، إصابة شخصين، وهما مالكا محل هواتف محمولة، بحروق متفرقة، وما قرراه بحدوث إصابتهما حال استقلالهما أحد القطارات بمدينة المحلة باتجاه مدينة السنطة، ألقى شخص مجهول مادة كاوية تجاههما في أثناء توقف القطار.


وتوصلت تحريات فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام، وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بالغربية إلى تحديد مرتكب الواقعة في الإسكندرية، ويرتبط بعلاقة شراكة تجارية، وتعاملات مالية مع المجني عليهما.


وعقب تقنين الإجراءات استهدف المتهم وضبط حال تواجده بدائرة قسم شرطة أول طنطا، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، نظراً لكونه مديناً للمجني عليهما بمبالغ مالية، وتعثره في سدادها، ومداومتهما مطالبته بالسداد، فعقد العزم على التخلص منهما، وبإرشاده ضبطت الملابس التي كان يرتديها وقت ارتكاب الواقعة، وتبين وجود آثار للمادة المستخدمة في الجريمة.