أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نائب موهبة لسيدتي: القدرات العقلية للموهوبات أعلى من الذكور والمناطق الطرفية أخذت حقَّها

طالبات موهبة
صورة جماعية للحضور
نزيه العثمان نائب الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله لرعاية الموهوبين
الطيب آدم ممثل لجنة اليونيسيف في الخليج

تبادُل التهاني بكوع اليد، وتباعُد الكراسي، ولبس الكمامات بين مسئولي موهبة، كانت أمورًا لافتة خلال توقيع اتفاقية بين مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، على هامش فعاليات المؤتمر العالمي الأول للموهبة والإبداع "تخيّل المستقبل"، الذي أقيم تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقام على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين، وتنظمه مؤسسة "موهبة" والأمانة السعودية لمجموعة العشرين.

وقال نائب الأمين العام لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين "موهبة"، نزيه العثماني، لـ"سيدتي": "منذ بداية موهبة قبل 20 عامًا، شُكِّلَتْ لجنة نسوية تضمُّ عددًا من سيدات الأعمال لاستهداف الموهوبات، منهن الأميرة عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز، التي كانت في المجلس".


وبيَّن أن موهبة حرصت منذ انطلاقتها على منح الفرصة التَّنَافُسِيَّة للجنسين، إلا أن الفرص المتاحة للبنات من خلال الفرص التي تتعامل معها موهبة تفوقت على الأولاد، مشيرًا إلى أنه في مقياس للبرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين كانت القدرات العقلية المتعددة عند البنات أعلى منها عند الأولاد، لكن في المشاركات الدولية كانت النسبة أعلى للأولاد، مما يؤكد أن نسبة الطالبات المبدعات أعلى من الأولاد.

وبيَّن أن من بين الموهوبات طالبة هندسة نشرت بحثًا عن الطاقة الشمسية والخلايا الضوئية في مجلة "نيتشر" العالمية المخصصة للعلماء على مستوى العالم، إضافةً إلى عشرات المبدعات.
ولفت إلى أن موهبة تبحث عن الموهوبين في المناطق الطرفية من السعودية، لتكون فرصتهم كما لو أنهم في المدينة، مبينًا أنه في السنة الماضية حقَّق القادمون من المناطق الطرفية درجات أعلى من أهل المدن في مقياس موهبة للقدرات العقلية، وكذلك حصلوا على ميداليات دولية، وحاليًّا من خلال التعليم عن بُعْدٍ بسبب جائحة كورونا، الجميع لديهم الفرصة نفسها.

وبدوره قال ممثل لجنة اليونيسيف في الخليج، الطيب آدم، لـ"سيدتي": "إن الاتفاقية تخدم آلاف الموهوبين حول العالم، خاصةً في مصر والأردن، إضافة إلى قارة إفريقيا، وتجربتنا مع الكونغو الديموقراطية كانت ناجحة، ونعمل على تطبيقها حاليًّا في جنوب آسيا وباكستان وبنجلاديش، كما نعمل على إعداد خطة عمل لجميع المجالات، وكذلك حَصْر أعداد الأطفال والشباب المبدعين.


ولفت إلى أن الشراكة مع موهبة تتيح تدريب الخريجين وتنظيم الندوات المشتركة والمؤتمرات والمنتديات والمعارض في مجال الموهبة والإبداع والابتكار، وجميع المجالات العلمية مثل التكنولوجيا والعلوم والفضاء والتقنية، مشيرًا إلى أن المبادرة تدعم التعليم المتقدم في العلوم والتكنولوجيا في الدول الأقل حظًّا.


ولفت إلى أن الاتفاق يسعى لتعزيز العمل بين موهبة واليونيسيف؛ لتحقيق الخطة الاستراتيجية لليونيسف، وأهداف التنمية المستدامة ذات الصلة بالأطفال وأُسرهم، في إطار دعم مؤسسة موهبة لبرامج المنظمة الدولية؛ من أجل إحداث تغيير جوهري في حياة الأطفال في مجال تعلُّم العلوم والتكنولوجيا.


وأوضح الأمين العام لـ"موهبة"، الدكتور سعود المتحمي، أن المؤسسة مثل مصنع السيارات، والمستخدِم هو المجتمع، وعلى مؤسسات المجتمع أن تحتضن هذه المُخْرَجَات وتتبناها، مبينًا أن الشراكة مع اليونيسيف تعزِّز جودة التعلم مدى الحياة في العلوم والتكنولوجيا، وتبادُل أفضل الممارسات وتعزيز التعاون والشراكات الدولية لتحقيق التعلم العالمي، وإنتاج قصص نجاح مشتركة للجيل القادم من القادة المبتكرين.




الطالبات المكرَّمات على هامش حفل الاتفاقية



رشا القحطاني - الصف الثالث الثانوي - تحكي عن بداية رحلتها مع موهبة بقولها : بدأتُ منذ كنت في الصف الثالث الابتدائي، حصلت على منحة موهبة ثلاث مرات، ومنحة ولي العهد صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان، كما حصلت على منحة تلمذة لبحث علمي قدَّمته الصيف الماضي، ونحن مستمرون مع موهبة، التي تدعمنا وتقف إلى جانبنا.


الطالبة لورا الهضبان - الصف الثالث الثانوي: بدأتُ من الصف الثالث الابتدائي، في الفصول الدراسية الصيفية، ومنها بدأت استكشاف أسرار برامج التشفير، وكذلك كيفية عمل أبحاث علمية، كما شاركت في كثير من المسابقات، وبالأمس موهبة دشنت العضوية، وهناك مشاريع وبرامج إبداعية جديدة تساعدنا.

التحقتُ سارة الشثري – الصف الثالث الثانوي ببرامج موهبة حين كنت في الصف الثالث المتوسط، في الدروس الصيفية في البداية، وفي السنة الثانية تفرغت لمجال التقنية، ولشغفي بالتقنية، حين كنت بعمر 16 عامًا اخترعت تطبيق (لبيب) الذي يساعد على تعلُّم لغة الإشارة، وبقيت على تواصل مع المشرفات، وأحظى بالتوجيه والدعم من موهبة في كل خطوة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X