بلس /أخبار

بهجتنا إماراتية.. هذه الأحداث تضاعف سعادتنا

الثاني من ديسمبر ذكرى عزيزة تطل بذاكرتها على الإماراتيين بشكل مختلف وتجعل عيد بعضهم عيدين، وذلك لتصادف مناسبات أخرى جميلة لديهم في يوم الاتحاد نفسه، فتصبح فرحتهم مضاعفة، ولا يمر هذا اليوم المميز إلا ويتذكرون مناسبة سعيدة عالقة في الذاكرة غيرت في يوم حياتهم نحو الأفضل.

شراكة العمر


يمثل اليوم الوطني الموعد الأنسب لدى الكثيرين من الشباب لدخول عش الزوجية والاقتران بشريكة العمر، حيث يقول حميد إلياسي، موظف في حكومة دبي، إن فرحة اليوم الوطني لا تضاهيها فرحة والشعور بالسعادة في حد ذاته غاية الغايات، مضيفاً: حددت موعد زواجي مسبقاً ليتوافق مع الذكرى الـ49 لاتحاد دولتنا الإمارات لهذا العام، معتبراً قراري حاسماً وفورياً، رغم اعتراض أسرتي التي حبذت التأجيل حتى انتهاء فترة الشتاء ليهدأ وضع جائحة كورونا قليلاً.

أول فرحة

أما عبد الله أحمد عبد الله مدير مركز الخدمات الحكومية في مركز البرشاء بدبي، فقد حكى لنا كيف رزق بأول مولود له في هذا اليوم المميز مشيراً إلى أن هذه المناسبة تعود عليه وعلى أفراد أسرته بفرحة غامرة تجعل الجميع يفرح مرتين: أولاً بذكرى الاتحاد وثانياً للاحتفال بذكرى ميلاد ابنه الأول.

القفص الذهبي

 


وتقول بسمة سمير «بلوجر» إنها تعتزم الدخول إلى القفص الذهبي في هذا اليوم وهو ما يجعلها تعد الساعات والدقائق للوصول إلى عش الزوجية الذي طالما حلمت به، مشيرة إلى أن توقيت حفل الزواج في هذه المناسبة لخلقِ نوع من التفاؤل والفرح الذي يعم الجميع في هذا اليوم، كما أنه سيبقى ذكرى لا تنسى يحتفل بها الجميع سنوياً.

عمل جديد


أما بدرية مفتاح مسؤولة في قسم الأرشيف بهيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، فتقول: اليوم الوطني سيكون عيدين في هذا العام فقد زاد تفاؤلي وحماسي منذ أن صدر قرار توظيفي في مثل هذه الأيام، منذ عدة سنوات وفرحت كثيراً وأحسست بأن ذكرى الاتحاد كلها خير، فهي في البداية وحدت إماراتنا السبعة كما أنها حملت لي بشرى الوظيفة والاستقرار.

لن تغضب زوجتي


ولفت علي حسن البلوشي سكرتير بهيئة الطرق، إلى أنه حدد يوم زفافه العام القادم تزامناً مع الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات في الذكرى الـ50 للاتحاد في الثاني من ديسمبر عام 2021، مشيراً إلى أن ذكرى الزواج في اليوم الوطني حتماً ستبقى عالقة في ذهنه، لتتضاعف فرحته كل عام.
وقال مازحاً إن زوجته لن تغضب منه أبداً؛ لأنه حتماً لن ينسى ذكرى زواجه بها لتزامنه مع هذه المناسبة الوطنية المميزة.

طفلي المنتظر


أما فاطمة بن طوق سكرتيرة بأجرة الشارقة، فتقول إنها رزقت قبل 5 سنوات بابنها الوحيد على أربع بنات؛ تزامناً مع احتفالات اليوم الوطني الإماراتي، وقالت إن فرحتها بمولودها الجديد في ذلك اليوم لا تنسى وسيظل تاريخ ولادته راسخاً بين ذويه لاقترانه بأعز يوم في الدولة وهو «اليوم الوطني الإماراتي».
وتقول: سميت ابني «سعيد»؛ لارتباط تاريخ ميلاده بأعظم مناسبة وطنية غالية على قلوبنا جميعاً، ولأنه أدخل الفرحة والسرور عليّ وعلى أفراد الأسرة جميعاً؛ حيث انتظرناه كثيراً.

أول عمرة


ويقول محمد الشوملي: هذا اليوم يجعلني أفرح مرتين، أفرح لأنني أنتمي لهذا الوطن وأتذكر فيه اليوم الذي ذهبت فيه لأداء العمرة بصحبة والدي لأول مرة عندما كان عمري لا يتجاوز الخامسة عشرة، حيث كنا نطوف بالكعبة المشرفة وحثني والدي على أن أدعو لوطني بثبات الاتحاد وعلمني أن أقول اللهم إني «استودعتك وطني وأهله وأمنه وأمانه وأرضه فاحْفظه ربي من كل بلاء».

عدت يا يوم مولدي


ويقول عبد الله بن زايد النعيمي موظف بهيئة الطرق والمواصلات بالشارقة: يكفي فخراً أنني من مواليد الثاني من ديسمبر، وإحساسي بهذا التاريخ هو فخر وعزة لانتمائي لهذا الوطن، ولا يمكن أن أنسى تاريخ مولدي الذي ارتبط بتاريخ إعلان الاتحاد، مؤكداً أن هذا التاريخ يمثل له يوماً شامخاً تفخر به الأجيال.
ويضيف: «سيظل تاريخ ميلادي من التواريخ المميزة، حيث كل عام يكون الاحتفال بميلادي مرتين، فكل أفراد الأسرة والأصدقاء يحتفلون بهذا اليوم، أما الاحتفال التاريخي، فهو أنني من مواليد إعلان تاريخ الاتحاد

X