أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

زحل والمشتري يجتمعان في ظاهرة لم تحدث منذ 800 سنة

زحل والمشتري يجتمعان في ظاهرة لم تحدث منذ 800 سنة

سيشهد العالم قريباً ظاهرة كوكبية لم تحدث منذ 800 عام. في 21 ديسمبر الحالي مع بداية الانقلاب الشتوي، ووفقاً للعلماء، فإنّ هذه الظاهرة لم تحدث منذ العصور الوسطى سيصطف كوكب المشتري، أكبر كوكب في مجموعتنا الشمسية، وزحل، ثاني أكبر كوكب، بشكل مثالي ليبدو ككوكب مزدوج في سماء الليل. وقال عالم الفلك في جامعة «رايس» الأمريكية باتريك هارتيغان، إنّ «الاصطفافات بين هذين الكوكبين أمر نادر، ويحدث مرة كل 20 عاماً أو نحو ذلك، لكن هذا الاصطفاف نادر للغاية بسبب مدى قرب الكوكبين من بعضها البعض»، ولفت إلى أنّ «آخر مرة اقترب فيها الكوكبان العملاقان من بعضهما البعض على خط واحد، تعود إلى عام 1226».

ظاهرة "الإقتران العظيم" لن تتكرر حتى 2080

ظاهرة اقتران كوكب زحل بالمشتري


وبحسب هارتيغان، فإنه في الفترة ما بين 16 و25 ديسمبر/كانون الأول الجاري، سيفصل الكوكبين مقدار أقل من قمر مكتمل. وسيتمكن سكان العالم من كل مكان رؤية الحدث التاريخي باقتراب الكوكبين، إلا أنه كلما اقترب السكان من المناطق الشمالية في كوكب الأرض، طالت مدة رؤيتهم للظاهرة. وفيما خصّ الأشخاص الذين يراقبون الكواكب بالتليسكوب، فسيكون الكوكبان مرئيين في نفس مجال الرؤية في ليلة 21 ديسمبر/كانون الأول، وهو حدث عظيم للمهتمين بالتقاط صور للأجرام السماوية.


ومن جهتها صرحت وكالة ناسا في بيان رسمي لها «لقد كان الكوكبان من المعالم البارزة الرائعة في سماء الليل لجزء كبير من هذا العام، وهما الآن يقتربان من بعضهما البعض قبل الاقتران المتقارب للغاية في منتصف ديسمبر الحالي تأكد من مشاهدتها وهي تقترب قليلاً من بعضها البعض كل أسبوع».


 

ظاهرة الإقتران العظيم

عندما تصطف الأجرام السماوية، يُطلق عليها اسم اقتران، ولكن نظراً لأن هذا يتضمن أكبر عملاقين غازيين في نظامنا الشمسي، فإنه يُعرف باسم «الاقتران العظيم». على الرغم من أن الكوكبين سيبدوان قريبين من بعضهما البعض، إلا أنهما سيكونان في الواقع أكثر من أربعة أضعاف المسافة بين الأرض والشمس، وتحدث حالات الاقتران الكبيرة في المتوسط كل 19. 6 سنة، ولا يُتوقع حدوث محاذاة شديدة التقارب بين كوكب المشتري وزحل مرة أخرى حتى 15 مارس 2080.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X