أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

معايير اختيار أفلام الأوسكار

معايير اختيار أفلام الأوسكار

«الأوسكار» جائزة سينمائية دولية عالمية، وهي حلم يراود كل العاملين بقطاع السنيما؛ فحينما يترشح فيلم لهذه الجائزة فذلك بمنزلة تذكرة مرور للعالمية.
المخرج السينمائي وصاحب فكرة أول مهرجان سينمائي سعودي أُقيم عام 2005م ممدوح سالم يوضح لـ«سيدتي»» أهم معايير جائزة الأوسكار وترشُّح فيلم «سيدة البحر» لهذه الجائزة؛ فقال: خصصت الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم السينمائية «اﻷوسكار»جائزة شرفية ﻷفضل فيلم أجنبي، وأصبحت الجائزة سنوية، حيث يتم اختيار الفيلم الفائز من بين خمسة مرشحين، ومن أبرز معايير وشروط الترشح للجائزة:

 

شروط الترشح للجائزة

المخرج ممدوح سالم صاحب  فكرة أول مهرجان سعودي أُقيم عام 2005


- كل دولة مدعوة للتقدم إلى الأكاديمية كل عام بفيلم واحد فقط تعتبره أفضل فيلم في العام لديها.
- الجهة المسؤولة عن اختيار الفيلم لا بد أن تكون منظمة متخصصة في صناعة السينما.
- يتم إرسال جميع الأفلام المتقدمة للترشح إلى اﻷكاديمية مرفقة بترجمة إنجليزية، وتتم مشاهدتها من قبل أعضاء اللجنة لاختيار القائمة النهائية لترشيحات الجائزة والمكونة من 5 أفلام.
- لا يشترط أن يكون الفيلم اﻷجنبي قد تم عرضه في دور عرض الولايات المتحدة الأمريكية.

معايير اختيار افلام الأوسكار


- يجب أن يكون الفيلم قد تم عرضه سبعة أيام متتالية في دار عرض تجارية في البلد المنتج للفيلم.
- أن يكون أغلب حوار الفيلم بالكامل بلغة غير اﻹنجليزية.
- أن يكون فيلماً تلفزيونياً أو تم عرضه على اﻹنترنت قبل نزوله في دور العرض.
- تُمنح الجائزة لمخرج الفيلم الفائز بالنيابة عن كل المشاركين في الفيلم، وتعتبر الدولة المنتجة للفيلم هي الفائزة الرسمية بالجائزة.

 

فيلم "سيدة البحر"..وجائزة الأوسكار

ترشُح فيلم" سيدة البحر" السعودي للأوسكار

اختارت هيئة الأفلام الفيلم الروائي «سيدة البحر»، ليمثل السعودية في مسابقة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم دولي. وسيمر الفيلم بعدة مراحل فرز قبل الإعلان عن القائمة النهائية التي ستختارها الأكاديمية الأميركية للعلوم والفنون المانحة لجوائز «الأوسكار»، التي سيُعلن عن الفائز بها في حفل الدورة 93 الذي سيقام في 25 أبريل (نيسان) المقبل.

وأشار سالم إلى أنه سبق ترشيح فيلمي «وجد» و«المرشحة المثالية» للمخرجة السعودية هيفاء المنصور للمنافسه على جائزة «الأوسكار» فئة أفضل فيلم أجنبي؛ لذلك فالسينما السعودية حاضرة وهناك دعم للمخرجات السعوديات  وقد أعلنت في وقت سابق الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم السينمائية عن الشروط والمعايير الجديدة التي ستُطبق بدءاً من حفل «أوسكار ٢٠٢٥»، وشملت زيادة مشاركة عدد النساء في الصناعة السينمائية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X