اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بوتيغا فينيتا تودّع عالم السوشال ميديا!

تفاجأ متابعو العلامة الإيطالية بوتيغا فينيتا بقرارها، يوم أمس، إقفال حساباتها على إنستغرام وفايسبوك وتويتر.

ففي الوقت الذي تتّجه فيه كافة العلامات التجارية إلى تعزيز حضورها على ساحة السوشال ميديا، في ظل جائحة كورونا والتغييرات التي طرأت على عالم الموضة والتسويق تحديداً، تتخذ بوتيغا فينيتا قراراً بهذا الحجم من الغرابة.


ويجدر الذكر، أن المدير الإبداعي لبوتيغا فينيتا، دانيال لي، لا يملك حساباً على إنستغرام، وقد سبق أن أعرب أكثر من مرّة عن عدم اهتمامه بهذه المنصّة، رغم تأكيده في مقابلة أجراها في العام 2018 مع إحدى الصحف الأجنبية، على ضرورة المحافظة على صلة وثيقة بين العلامة والفئة الشابة من الجماهير.
ومع هذا القرار المفاجئ الذي يعتبر خطوة فريدة تتخذها علامة أزياء تجارية مع بداية العام 2021، يبدو أن بوتيغا فينيتا قرّرت السير عكس التيار في عصر السوشال ميديا!