لايف ستايل /ديكور

معرض "إنفينيتي دي لوميير" الفنّي في "دبي مول"

معرض "إنفينيتي دي لوميير" الفنّي في "دبي مول"

أعلنت "إنفينيتي آرت" و"كلتشر سبيسز ديجيتال" عن شراكتهما الرامية إلى استعراض مستقبل الفنّ في دبي، وذلك في "إنفينيتي دي لوميير"، والأخيرة هي أكبر وأحدث صالة لعرض الفنون الرقمية في دول الخليج العربية، في قلب وسط مدينة دبي، وتحديدًا في "دبي مول" – أحد أبرز معالم المدينة.
 



بالتعاون مع "كلتشر سبيسز ديجيتال"، أحد أشهر الروّاد في ابتكار مراكز الفنون الرقميّة والتجارب الرقميّة الغامرة، تُقدّم "إنفيتيتي آرت" منصّةً جديدةً ومبتكرةً للأعمال الفنيّة والثقافيّة القائمة على التكنولوجيا، لتساهم بذلك في تعزيز مكانة دبي بوصفها "مدينة المستقبل"؛ "إنفينيتي دي لوميير" تجسّد مفهومًا متطوّرًا للغاية، إذ تمتدّ على مساحة 2.700 متر مربّع في "دبي مول"، وتسلّط الضوء على الفنون المعاصرة والأعمال الفنيّة الشهيرة من خلال 130 جهاز عرض ضوئيًا، و58 مكبّر صوت، بالإضافة إلى 3000 صورة رقمية مذهلة بتقنيات عالية الوضوح. وبفضل أكبر واجهة رقمية في "دبي مول"، وهي عرض ضوئي رائع لعمل فنّي يمتدّ على مساحة 200 متر مربع، سيكون بوسع زائري الـ"مول" الاستمتاع بمفهوم حيّ للفنّ الديناميكي، بينما تقدم لهم صالة "إنفينيتي دي لوميير" تجربة لا مثيل لها، يمكن الوصول إليها من داخل الـ"مول"، وهي مفتوحة للجميع.
وكانت "كلتشر سبيسز ديجيتال"، الرائدة في مجال العرض الرقمي للفنون، قد أنتجت عروضًا مذهلةً للجمهور منذ سنة 2012 تعكس تطوّرات القرن الحادي والعشرين. وقد شكّلت المعارض الأربعة الأولى إنجازًا طوّر أسلوب تجربة الناس في التعاطي مع للفنون وشعورهم بها، إذ لاقت تلك الفعاليات، والتي أقيمت في "أتيليه دي لوميير" بباريس، وفي "كارير دي لوميير" في بروفانس، و"باسين دي لوميير" في بوردو، و"بانكر دي لوميير" في كوريا الجنوبيّة، إقبالًا واسعًا، بحضور أكثر مليوني زائر استمتعوا بمشاهدة أروع أعمال فان غوخ، والفنون اليابانية من القرن التاسع عشر، بالإضافة إلى رحلة استكشاف الكون التي ابتكرت خصّيصًا لتناسب معارض الفن الرقمي.
في تعليق عن افتتاح المعرض في دبي، قال رئيس تطوير الأعمال في "كلتشر سبيسز"، لوك أرشامبو: "يسرّنا تقديم هذه المعارض الرائعة للفن الرقمي في المدينة الأكثر تطوّرًا وحيويّةً ورؤية مستقبلية في منطقة الخليج. وللمرّة الأولى في المنطقة، سيكون بوسع المقيمين والزائرين الاستمتاع بتجربة لا تنسى تغمر حواسهم، فيما هم يشاهدون إحياء الأعمال الفنية من حولهم، في تجربة مبهرة تمنحهم الترفيه والمعلومات في آن".
إشارة إلى أنّ معارض "فان غوخ" و"اليابان الحلم" و"أشعار" ستنظّم في وقت واحد، ضمن "إنفينيتي دي لوميير"، لتأخذ الزائرين عبر عوالم خيالية، حيث تظهر لهم الصور على شكل سيمفونية متحركة رائعة من الضوء واللون والصوت والحركة والإيقاع.
وقالت رئيسة "إنفينيتي دي لوميير" كاترين أوريول، بدورها: "تسعدنا الشراكة مع "كلتشر سبيسز ديجيتال" لإقامة هذه المنصّة التفاعليّة المتطوّرة تقنيًّا، ما يتيح للزائرين إمكانات لامتناهية تضعهم في قلب العمل الفني وتغمرهم وتربطهم به ارتباطًا وثيقًا. فهذه المعارض الملهمة تتحدّث لغة عالمية تخاطب الجماهير من كلّ الأعمار والخلفيات الثقافيّة".
ووقع اختيار "إنفينيتي آرت" على "دبي مول" ليكون الموقع الأمثل لتجربة تجسّد مستقبل الفنّ، واندماج التقنيات المتطورة والتعبير الفنّي المذهل. وتماشيًا مع نهج "إنفينيتي دي لوميير" التقدّمي تجاه الفنون، هي تتطلع إلى استقطاب جمهور جديد ومتنوع يتجاوز نصف مليون زائر، سنويًّا"، لترسيخ مكانة دبي كبؤرة ثقافية رائدة في المنطقة.

 

صالة "إنفينيتي دي لوميير" بالأرقام


 

  • 130 جهاز عرض ضوئيًّا بالفيديو.
  • 58 مكبّر صوت.
  • 3.300 متر مربع، هو إجمالي مساحة العرض (على الجدران والأرضيات).
  • 2.700 متر مربع، هو إجمالي مساحة العرض في "إنفينيتي دي لوميير".
  • 3.000 صورة رقمية متحرّكة عالية الوضوح HD.
  • واجهات رقميّة تضم 379 شاشة، بطول 40 مترًا، وارتفاع 5 أمتار، ومساحة عرض إجمالية قدرها 200 متر مربع.

سمات

مواضيع ممكن أن تعجبك

X